شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

خبر اختراع “آلة الزمن” في إيران يختفي من الوجود

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

هناك 3 أخبار جديدة شغلت العالم هذا الأسبوع الذي شارف على الانتهاء: تطورات التوتر مع كوريا الشمالية ووفاة مارغرت ثاتشر واخترع “آلة الزمن” في إيران، أو “ماشين زمان” كما يسمونها بالفارسية.
الخبر الوارد من إيران بثته الثلاثاء الماضي “وكالة فارس للأنباء” شبه الرسمية، وبه حيّرت العقول والألباب وألهبت المخيلات فتصدر نشرات الأخبار، لكنه اتضح أمس الخميس بأنه لم يعد له وجود فيها بأصله الفارسي، وكأنه لم يكن بالمرة، فقد اختفى من الوكالة ومن أرشيفها ولم يبق منه إلا الصورة التي تنشرها “العربية.نت” عنه الآن.
وملخص الخبر عن “ماشين زمان” أن رجل أعمال ايرانيا قال إنه تمكن من السيطرة على الوقت والتحكم بدورته عبر جهاز اخترعه بحجم حقيبة الكمبيوتر الشخصي، وبواسطته يسمح للمستخدمين بالسفر من الحاضر وعبور حاجز الزمن المستحيل بثوانٍ معدودات الى ما معدله 8 سنوات مسبقا من المستقبل، بحسب ما نقلت الوكالة عمن اسمه علي رازقي، وهو شاب بالكاد عمره 27 سنة وقام بتعريف نفسه في الخبر بأنه “مدير مركز الاختراعات الاستراتيجية الإيراني” كما قال.
ذكر رازقي، الذي عمل على المشروع منذ 10 سنوات وله 179 اختراعا باسمه، أن “آلة الزمن” التي سماها Aryayek يمكنها “التنبؤ” بالمستقبل عبر أخذ القراءات من لمس المستخدم “وهي تعمل بحسابات رياضية معقدة تسمح بتوقع ما سيحدث لأي كان مستقبلا في فترة زمنية تتراوح بين 5 و8 سنوات، وبدقة تصل الى 98 % تقريبا” وأن الحكومة الايرانية أصبحت باستخدامها للجهاز قادرة على “التنبؤ” باحتمال حدوث مواجهة عسكرية مع بلد أجنبي، كما والتعرف مسبقا “الى أي تغييرات بسعر صرف العملات الأجنبية وأسعار النفط” وفق تعبيره.
أشار أيضا الى أنه “من الطبيعي أن تتمكن حكومة يمكنها الاطلاع على المستقبل لخمس سنوات مقبلة مثلا، من الاستعداد لتحديات قد تزعزع استقرارها” مضيفا أن إنتاج وتسويق الاختراع لم يبدأ بعد على نطاق واسع “لأن الصينيين سيسرقون الفكرة وأسرار تصنيعها لإنتاج الملايين منها” إلا أنه أنهى حديثه للوكالة بقوله “نتوقع البدء بتسويق هذا الاختراع لدول وأشخاص على حد سواء عندما نبلغ مرحلة الإنتاج على نطاق واسع”.
دولة “الفوتوشوب”.. صواريخ وطائرات وقرود
كل هذا الكلام الذي بثته الوكالة الثلاثاء الماضي وشحن مخيلة القارئ الإيراني بمشاعر الوطنية والقومية قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران سحبته من أرشيفها بعد يومين وتراجعت عنه تماما، بحيث إذا أردت العثور عليه باستخدام “باب البحث” في موقع الوكالة فسيأتيك الجواب بأن الصفحة التي تبحث عنها غير موجودة، فتعرف أن الخبر اختفى، لا من أرشيف الوكالة فقط، بل من أي أرشيف في دولة “الفوتوشوب” بكاملها، إلا نسخ الخبر التي نشرتها المواقع المستقلة فيما بعد.
وليست “ماشين زمان” أول ما تفبركه حكومة الرئيس أحمدي نجاد، الموصوف بعاشق القنابل النووية، ففي 2008 اختبرت إيران صاروخا وزعوا صورة عن 4 منه تنطلق معا، ثم اتضح أن الصورة الحقيقية كانت لثلاثة صواريخ فقط، وأضافوا اليها الرابع بالفوتوشوب.
كما تمت فبركة صورة لمقاتلة قيل إن إيران بدأت بتصنيعها هذا العام، وقبلها طائرة من دون طيار، إضافة الى سعدان مسكين أطلقوه في فبراير/شباط الماضي الى الفضاء وكتبت عنه “العربية.نت” وقتها، وبدا بفروة شعر أسود اللون، لكنه مات وقضى على الطريق، فاضطروا لفبركة بقائه حيا وتأكيد عودته سالما بتوزيع صورة قرد آخر، بدا واضحا أن شعره أشقر اللون ووجهه أكثر رشاقة من الأول وأقل نحافة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)