شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الجيش الاسرائيلي يهدد بالعودة لسياسة الإغتيالات في غزة اذا استمر سقوط الصواريخ

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصادر عسكرية في قيادة المنطقة الجنوبية للجيش الإسرائيلي أن “إسرائيل ستتخذ مزيدا من الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة بما فيها إغلاق المعابر، كخطوة أولى، ثم تتطور الى استهداف للمسؤولين عن إطلاق الصواريخ”. وحذرت هذه المصادر من “تصعيد الرد الإسرائيلي على عمليات إطلاق الصواريخ المستمرة من قطاع غزة على البلدات الجنوبية”.

وأضافت الإذاعة العبرية أن “الحكومة الإسرائيلية الجديدة حملت حركة حماس مسؤولية إطلاق الصواريخ بصفتها القوة الحاكمة لغزة والمسيطرة، مع إدراكها بأن الفصائل الكبيرة ليست وراء عمليات الإطلاق المتقطعة”. وأشارت “جالييه تساهل” على موقعها أنها “ستجري مشاورات اليوم في قيادة المنطقة الجنوبية حول الوضع القائم حاليا، وستتخذ مزيدا من الإجراءات للضغط على حركة حماس لكي تمنع إطلاق الصواريخ من القطاع وإلا سيتم تنفيذ عمليات إغتيال بحق قادتها”.

سقوط صواريخ
وذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، مساء أمس على موقعها الالكتروني بأن “ثلاثة صواريخ على الأقل أطلقت من قطاع غزة، واحداً فقط سقط في أراضي مفتوحة بالقرب من المجلس الإقليمي “شاعر هنيغيف” دون وقوع إصابات أو أضرار”. ووفقاً لموقع الصحيفة فإن “ثلاثة صواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة إلا أن صاروخاً واحداً فقط تجاوز الحدود وسقط بالقرب من “شاعر هنيغيف”، في حين سقطا الصاروخين الأخرين داخل حدود القطاع”، مشيراً إلى أن “صفارات الإنذار قد دوت في الأماكن القريبة من صوت الإنفجار الناجم عن سقوط الصاروخ”. وكانت مصادر أمنية إسرائيلية قد أكدت الأسبوع الماضي على أن “ثلاثة صواريخ أطلقت من قطاع غزة، سقطت بالقرب مدينة سديروت، دون أن تسبب أي إصابات في صفوف الإسرائيليين”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.