شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو..الأسد: أنا حي أمامكم ولست في ملجأ ونحن محاطون بدول تساعد الإرهابيين على دخول سوريا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

حذر الرئيس السوري، بشار الأسد، من أن سقوط نظامه، أو تفكك سوريا، سيطلق موجة من عدم الاستقرار تهز الشرق الأوسط لسنوات مقبلة، على حد ما قال في مقابلة أعدتها معه قناة “أولوسال” التركية، وبثتها ليلة أمس الجمعة بعد 3 أيام من تصويرها، كما ستنشرها مجلة “أيدنليك” التي تصدر اليوم السبت.

ورداً على سؤال حول ما قيل عن وفاته وعن مكان وجوده أجاب الأسد: “أنا موجود أمامكم ونحن فوق الأرض وليس في ملجأ، وهذه الإشاعات التي يحاولون بثها من وقت لآخر هي للتأثير على الروح المعنوية للشعب السوري، وأنا لا أعيش لا في بارجة روسية ولا في إيران، أنا أعيش في سوريا في نفس المكان الذي كنت أعيش فيه دائماً”، مشيرا إلى أن الصراع في سوريا لم يكن بالأساس محلياً، “لكن الموضوع برمته صراع خارجي على سوريا مرتبط بالخارطة الإقليمية” كما قال.

انقسام سوريا
وقال الأسد: “نحن محاطون بدول تساعد الإرهابيين، وتسمح لهم بدخول سوريا”. واتهم تركيا بدعم الثوار عمداً، لكنه قال إنه ليس واضحاً ما إذا كان الأردن دعم أيضاً معارضيه بشكل متعمد أم لا. كما حذر من أن سقوط حكومته، أو انقسام سوريا، سوف يكون له “تأثير الدومينو” في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وسيوجد “فترة من عدم الاستقرار لسنوات طويلة وربما لعقود”، وفق تعبيره.

احتفال رسمي 
وأضاف الأسد في المقابلة: “أردوغان لم يقل كلمة صدق واحدة منذ بداية الأزمة في سوريا”. ووجه انتقاداً خاصاً للجامعة العربية التي جمدت عضوية سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، وأعطت المقعد الخالي للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، معتبرة إياه الممثل الشرعي للشعب السوري، في احتفال رسمي في 26 آذار/مارس الماضي. وقال: “الشرعية الحقيقية ليست من منظمات ولا من مسؤولين خارج بلدك. كل هذه المسرحيات ليس لها أي قيمة بالنسبة إلينا”.

الجامعة لا تعطي شرعية 
وأعلن الأسد في المقابلة التي نشرها مكتب الرئاسة السورية على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، أن الجامعة العربية بحد ذاتها “بحاجة لشرعية. هي جامعة تمثل الدول العربية وليس الشعوب العربية، وبالتالي فهذه الجامعة لا تعطي شرعية ولا تسحبها”، مضيفاً أن الشرعية الحقيقية “ليست من منظمات ولا مسؤولين خارج بلدك ولا من دول أخرى. الشرعية هي ما يعطيك إياها الشعب. عدا عن ذلك كل هذه المسرحيات ليس لها أي قيمة بالنسبة لنا”، طبقاً لتعبيره.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.