شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الخارجية الإيرانية: إذا ارتكب قادة اسرائيل أول خطأ ضد إيران فسيكون هذا آخر أخطائهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية الإيرانية، رامين مهمانبرست، أن “إسرائيل ليست لديها القدرة على شن هجوم عسكري ضد الجمهورية”، موضحا أنه “إذا ارتكب قادة اسرائيل أول خطأ ضد إيران فسيكون آخر أخطائهم”. وقال مهمانبرست في معرض إجابته على سؤال حول موقف طهران من إدعاء جمهورية أذربيجان بضم أذربيجان الإيرانية أن “إيران تسعى في سياستها الخارجية الى إقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار، ونسعى بالتأكيد الى إقامة أفضل العلاقات السياسية والإقتصادية والثقافية مع الدول المجاورة، ومن بينها أرمينيا وتركيا والعراق، وهذه تشكل أولويات سياستنا الخارجية”. مضيفا: “نعتبر ضمان الأمن والإستقرار والسلام يصب بمصلحة جميع دول المنطقة، وقد بذلنا مساع عديدة من أجل إيجاد حل للأزمات الإقليمية”.

وأردف مهمانبرست: “نعتبر التعاون الإقليمي أفضل وسيلة لحل الأزمات الإقليمية، ويبدو أن العلاقات الجيدة بين دول المنطقة لا تتناغم مع مصالح بعض الدول الأجنبية أو التيارات الموجودة في المنطقة، ومن بينهم الكيان الصهيوني الذي يرى أن مصالحه تمكن في إثارة التوتر والخلافات بين دول المنطقة”. وحث المتحدث بأسم وزارة الخارجية “مسؤولي دول المنطقة على أخذ الحيطة وعدم التدخل في الفتن التي يراد تأجيجها في المنطقة”. وأكد مهمانبرست أن “أي إدعاء لا أساس له يؤدي الى إثارة خلافات بين بلدان المنطقة، هو من تدبير أعداء البلدين”.

أقوى المستويات الدفاعية
وقال مهمانبرست في معرض رده على سؤال بإقامة قاعدة عسكرية اسرائيلية على الحدود بين ايران وأذربيجان أن “الكيان الصهيوني ليست له القدرة على مهاجمة إيران عسكريا، وكلما ضعف الكيان الصهيوني فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بلغت أقوى مستوياتها الدفاعية، وإذا ارتكب مسؤولو الكيان الصهيوني خطأ تاريخيا فسيكون آخر أخطائهم”. وتابع قائلا: “نمتلك القدرات اللازمة للدفاع عن البلاد، ونعتبر هذه القدرات الدفاعية من أجل ضمان أمن المنطقة، وأن عمود استتباب الأمن في المنطقة في الوقت الحاضر هي الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.