شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

للمرة الأولى: بلدية باقة تعلن عن شروط جائزة رئيس البلدية للمدرسة المحتوية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 أبريل, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

استمراراً لأعلان بلدية باقة عن جائزة رئيس البلدية للـ “المدرسة المحتوية” (בית הספר המכיל)، عمّم مسؤول ملف التربية والتعليم في بلدية باقة الغربية، مجدي كتانة، منشوراً على مدارس المدينة، يستعرض الشروط التي ستؤخذ بعين الأعتبار عند أختيار المدارس الفائزة بالجائزة. وقد وردت في المنشور، الذي وصلتنا عنه نسخة، الشروط التالية:

1. يتم اختيار المدرسة الفائزة بالجائزة عن طريق لجنة خاصة، والتي ستقوم بفحص معطيات المدارس وخصوصاً سيرورة الأحتواء وتطبيقها في المدارس.

2. تضم اللجنة الأسماء التالية: زكريا حردان (مفتش – وزارة التربية)، أحمد كبها (مفتش التربية الخاصة – وزارة التربية)، نركيس شور (مفتشة الأحتواء – وزارة التربية)، مجدي محمد كتاني (بلدية باقة)، إيمان عثامنة (بلدية باقة)، فلسطين الحاج أحمد (بلدية باقة)، عبد العزيز مواسي (مدير سابق)، عماد أبو حسين (رئيس لجنة الآباء المحلية)، هدى خشان وياسمين أبو مخ (مرشدات الاحتواء).

3. ستقوم اللجنة بزيارة المدارس المرشحة للجائزة كي تقف عن قرب على طرق العمل التربوية في المدرسة بمجال الأحتواء ونتائجه.

4. ستجرى الزيارات للمدارس المرشحة في التواريخ: 2/6/2013, 9/6/2013, 16/6/2013 بين الساعات 8:30 وحتى 14:00.

5. ستمنح البلدية ثلاث جوائز للمدارس الثلاث الأولى التي تحصل على أعلى عدد من النقاط، فيما تحصل باقي المدارس على شهادة اشتراك بالمنافسة لجائزة الأحتواء.

6. ستقوم اللجنة باجراء لقاء شخصي مع مدير/ة المدارس المرشحة.

7. تم وضع لائحة تقييم خاصة ستستعملها اللجنة لمنح النقاط للمدارس المرشحة.

8. سيتم تقديم توصيات اللجنة لرئيس بلدية باقة، المحامي مرسي أبو مخ، حتى تاريخ 25/6/2013.

هذا وتم ارفاق نسخة من لائحة التقييم والنقاط الأساسية التي ستخدم اللجنة عند تقييم تطبيق سياسة الأحتواء في المدارس المرشحة للجائزة.

يشار الى أن الهدف من الجائزة هو تحفيز مدراء المدارس والطواقم المهنية فيها لأحتواء الطلاب الذين لديهم حاجة للأحتواء، مثل: ذوي العسر التعليمي، الطلاب الاحتياجات الخاصة ومشاكل التركيز والأصغاء …

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.