شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التأمين الوطني: عدد الأولاد الفقراء سيزداد في حال تقليص مخصصاتهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعرب مسؤول في مؤسسة التأمين الوطني في اسرائيل عن تقديره بأن تقليص (3،5) مليار شيكل من ميزانية مخصصات الاولاد (نصف الميزانية تقريباً) سيؤدي الى زيادة بنسبة تقارب 6% في عدد الأولاد القابعين تحت خط الفقر، فترتفع هذه النسبة من 35% حالياً الى 41% – 42% مستقبلاً.

وتجدر الاشارة الى انه سُجل عام 2011 في اسرائيل عدد يقارب (860) ألفاً من الأولاد المصنّفين كفقراء، أي انه في حال تقليص الميزانية”فسينضم” الى هذه “الدوامة” قرابة خمسين ألف ولد!

واستناداً الى التقديرات فان حجم التقليص المتوقع يتراوح ما بين 2،5- 3،5 مليار شيكل(قرابة مليار دولار). ويتوقع ان تبادر مؤسسة التأمين الوطني الى طرح بدائل لعرضها على مسؤولي وزارة المالية للتخفيف من الآثار والتداعيات الناجمة عن هذا التقليص.

ومن ابرز هذه البدائل تحويل مبالغ من الأموال المقلّصة الى مخصصات أخرى تهدف الى تحسين أحوال العائلات الفقيرة، شريطة ان تضمن هذه المخصصات حوافز ومحفزات للخروج الى العمل، وخاصة الأمهات الأحاديات الأسرة أو الأهالي المستحقين لمخصصات ضمان الدخل. كما تقترح المؤسسة زيادة مبلغ أجر الحدّ الأدنى، علماً ان مخصصات الأولاد تبدأ بالتناقض لدى ارتفاع الأجر.

175 شيكل شهرياً لكل ولد
ويشار إلى أن مسؤولي المالية يعكفون على دراسة مخطط يتضمن تقليصاً حاداً لمخصصات الأولاد، على شاكلة التقليص الذي جرى عام 2003(ثم أُلغي) ومفاده توحيد المبلغ المخصص لكل ولد، بواقع (175) شيكل شهرياً، دون زيادة المخصصات رفقاً لعدد الأولاد في الأسرة، أو سنة الولادة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. سلوى |

    سبحان الله المهم عندهم انو يطلعن النساء يشتغلن الله الا يعيز ولا امرءه مسلمه الى اي يهودي كمان بقدرو يوخذو المصاري كلهن بس احنا النساء المسلمات ما بدنا نخرج من بيوتنا من اجل لقمة العيش