شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشهر الماضي: 330 فلسطينيا اعتقلوا بينهم 90 طفلا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أبريل, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفاد مركز حقوقي أن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذ خلال الشهر المنصرم(آذار/ مارس)، أكثر من 295 عملية اقتحام للقرى والمدن والمخيمات والأحياء، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وذكر مركز أسرى فلسطين للدراسات، في تقريره الشهري الذي تلقت “قدس برس” نسخة عنه، اليوم الإثنين (4|1)، أن الاحتلال اختطف خلال شهر مارس ما يزيد عن 330 مواطناً فلسطينياً، عدد منهم لا يزال رهن الاعتقال، بينما تم الإفراج عن الجزء الأخر بعد التحقيق معه لساعات أو أيام.

وأشار إلى أن مدينة الخليل تتقدم على باقي المدن بعدد المعتقلين، حيث وصل عدد المواطنين الذين تم اعتقالهم من الخليل الشهر الماضي مائة وثلاثين مواطناً.

وأوضح المركز أن من بين المعتقلين تسعين طفلاً، وست نساء، ونائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، وعدد من الأسرى المحررين من سجون الاحتلال، وقيادات العمل الوطني، والصحفيين، والناشطين الحقوقيين، فيما أبعدت سلطات الاحتلال الأسير أيمن الشراونة الى قطاع غزة، بعد أن خاض اضراباً مفتوحاً عن الطعام لثمانية أشهر متواصلة، وأصدرت محكمة “عوفر” حكماً بالسجن المؤبد، إضافة الى ستين عاماً على الأسير “إسحاق عرفة” من القدس.

وطالب المركز المؤسسات الدولية “بالتدخل لوقف الهجمة المسعورة وحملات الاعتقال المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، والتي لا تتوقف –وفق قوله- في أنحاء الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة كافة”.

وكان مركز “أحرار” لدراسات الأسرى قد أشار في تقريره الشهري أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت خلال الشهر المنصرم (آذار/ مارس) ثلاثة مواطنين فلسطينيين.

وقال إن الشهداء الذين ارتقوا خلال مارس في الضفة الغربية هم: الشهيد محمد سميح عصفور (22 عامًا) من عابود قضاء مدينة رام الله، والذي ارتقى خلال المواجهات التي انطلقت نصرة للأسرى في سجون الاحتلال، والشهيد محمود الطيطي (19 عاماً) من مخيم الفوار في الخليل، والذي ارتقى خلال مواجهات مع جنود الاحتلال في المدينة. كما استشهد الشاب مؤيد غزاونة (35 عاماً) من مدينة رام الله، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال قنبلة غاز باتجاه السيارة التي كان يقودها، بينما هو يبحث عن لقمة العيش لأبنائه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.