شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تذمر وشكاوى متكررة ….كفى يا مسؤولي لجنة الحج والعمره !!!!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

هل من جديد ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
اخواني في الله ، مسلمي ال ٤٨ ، كما يسموننا في الاردن وبلاد الحجاز ، كفى سكوتاً عن ما يجري من تقصير وتهاون بتقديم ابسط الخدمات لمعتمري بلادنا ، من قبل لجنة التنسيق العليا( للحج والعمرة) .

تذمر وشكاوى متكررة نسمعها من معظم الافواج المسافرة . مشاكل في السكن ومشاكل في الحافلات وووو…..، كفى يا مسؤولي اللجنة ، ارحمونا واوقفوا تقصيركم وعشوائيتكم في ادارة هذا الملف . لقد اثبتم أنكم غير قادرين على ادارة وتنظيم مشروع العمرة، رغم محاولاتكم التسكينية والتخديرية بأن الامور ستكون على ما يرام ، ولكن كما يبدو ليس هناك بجديد !

اخواني في لجان الحج والعمرة ، لا اريد الخوض بالماضي القريب ، الذي بدت فيه لجنتكم غير قادرة على تسفير الحجاج والمعتمرين بالشكل السليم والمقبول ، ومع ظهور توصيات لجنة تقصي الحقائق المنبثقة عن لجنة المتابعة ، والتي ادانت وأعترفت بالفشل الذريع للجنة التنسيق للحج والعمرة ( اللجنة العليا ) . حاولتم تزيين الامور وخداع الناس ولكن سرعان ما انكشف هذا الغطاء في العمرات الاخيرة ( ربيع ٢٠١٣) ، مع علمنا اليقين مسبقاً ، انه لن يكون هناك بجديد !

اخواني المحترمين في لجنة الحج والعمرة ، مع حفظ الاسماء والألقاب ، ألم يأن لكم الاعتراف بالتقصير والهوان والفشل بعد ، اعتقد انه ليس من العيب أن تخرجوا للناس معترفين ، مرفوعي الهامة ، بأنكم حاولتم قدر المستطاع ولن تنجحوا في التغيير … مش حرام ومش عيب ، بل من الشجاعة أن يعترف الانسان بخطأه .

فحري بكم الان، وقبل كل لحظة مصيرية قادمة ، أن تعودوا وترتبوا أوراقكم من جديد ، وتنظروا بعين الجدية والمسؤولية والمهنية في هذا الموضوع ، وعدم الانجرار خلف تيار حب الكرسي والمنصب وما حدا بفهم إلاّ أنا ، والدهن بالعتاقي ومش بالجديد !!!

آن الاوان ان تراجعوا حساباتكم حضرة الاخوة في لجنة التنسيق العليا ، وتيقنوا ان هذا الموضوع عبارة عن قنبلة موقوتة ، قد تنفجر في كل لحظة واخرى .

لا ننتظر اعتذاركم ولا تبريراتكم ، بل ننتظر ما هو جديد منكم ، موقف واضح وجرئ بالتنازل والتنحي جانباً عن ادارة شؤون الحجاج والمعتمرين ، وأن تتعاونوا مع الناس من اجل بناء الجهاز الجديد لهذا الأمر وأن تقدموا لهم النصح ، بكيفية اجتناب الزلات والوقوع فيها ، لخبرتكم الكبيرة في هذا الجانب .

هيا نمحى الماضي سوية ، ووننظر ليوم مشرق ،مهني، شفاف وجديد .
هكذا علّمنا ديننا الحنيف ، هيا نتعاون ، نتكاتف ، نتناصح ونبحث في كيفية العمل على التغيير والبناء من جديد لما فشلنا به كمسؤولين ، لا تعتقدوا ان الناس لعبة ، كل انسان له كرامته واحترامه .

وجمعية ( لجنة) مكة عملت منذ اللحظة الاولى بوضوح ، من اجل تحسين الخدمات لوفود الرحمن. وها هي وسائل الاعلام تطلعنا مرة تلو الاخرى عن مشاكل ادارية تنظيمية لهذا الموضوع . فأولى بنا كمسلمين أن نضع حدا لكل هذه الامور ، ووقف تداولها عبر وسائل الاعلام ، لنثبت للقاصي والداني ، اننا قادرون على النجاح والعمل بجدية ومهنية بالغة في ادارة شؤوننا الاسلامية .

ونثبت للجميع اننا مع الجديد ، مع التغيير ومع بناء اطار تنظيمي منصف شامل لكل مسلمي الداخل ، يضم في جعبته ممثلين عن كل المناطق والبلدان العربية ، ادارة جديدة مهنية منتخبة وتغيير الحال الى أحسنه .

مع أملنا في التغيير ونقطة سطر جديد .

يعقوب غنايم- باقة الغربية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)

  1. للاسف الشديد هذه هي الحقيقه المره التي خط بها قلمك اخي يعقوب فاننا كل يوم نسمع بالاهانات التي واجهت اخواننا الذين سافروا لطاعة الله فنسوا ما سافروا لاجله من عبادة وشوق وتلقوا المهزله

  2. بارك الله فيك يا ابو السعيد وأضيف يا لجنه الحج والعمرهاتقوا الله فوالله لا يزيدكم هذا الكبر إلا الخسران يوم تسئلونً أمام الله علا هذا التهاون فأنتم أحفاد ابن الخطاب الذي قال والله لو أن بغلة في العراق تعثرت أخفت أن يسئلني الله لما لا تسوي لها الطريق يا عمر يكفي تهاون يا سليم وكن مع الناس سليم القلب وسليم التعاون فنحن إخوانكم اتقوا الله فينا