شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأطباء المهاجرون إلى إسرائيل يتذمرون من تدني أجورهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

على الرغم من تفاقم النقص في الأطباء المتخصصين ببعض المجالات في إسرائيل – إلا انه يبدو أن الدولة العبرية لا تولي الاهتمام الكافي بالأطباء المهاجرين القادمين إليها من الدول المتقدمة في علوم الطب، مثل أمريكا وكندا وبريطانيا.

فقد أظهرت دراسة بحثية أن أكثر من ثلثي الأطباء القادمين من تلك الدول، يكسبون رواتب غير كافية، مقارنة بغيرهم.

ويستدل من هذه الدراسة، انه خلال الفترة الواقعة ما بين 2002- 2010 قدم إلى إسرائيل (180) طبيبا ً من أمريكا وكندا وبريطانيا، معظمهم (90%) من أمريكا.

وقد أجرى معهد “بروكديل” للأبحاث الاجتماعية التطبيقية المتعلقة بالسياسات والخدمات الاجتماعية عام 2011 – بحثا ً حول الأطباء الذين قدموا إلى إسرائيل من أمريكا خلال السنوات المذكورة، للاطلاع على مجريات استيعابهم في البلاد، وعلى تجربتهم في العمل في الجهاز الصحي – فيها – مقارنة بعملهم في أمريكا.

وشارك في البحث (22) طبيبا ً، غالبيتهم عملوا باختصاصاتهم في أمريكا طيلة (12) عاما ً، قبل مجيئهم إلى إسرائيل، وسـُئل هؤلاء الأطباء (في البحث) عن نقاط الضعف والقوة في جهازي الصحة في أمريكا وإسرائيل، وعن تجاربهم الشخصية كأطباء من خلال مسار هجرتهم وقدومهم إلى إسرائيل .

بين الرضى وخيبة الأمل ….

وأشار معدو البحث إلى أن غالبية هؤلاء الأطباء قد أشادوا بجودة ومستوى العلاج الطبي في إسرائيل، فيما عبـّرت الأقلية عن خيبة أملها في هذا الباب، وقال كثيرون من هؤلاء الأطباء أن الدافعية (الحوافز) لتقديم خدمات بمستوى عال ٍ في الجهاز الصحي العام في إسرائيل – متدنـّية، بينما في القطاع الخاص تتسع إمكانيات الكسب والأجر العاليين. كما عبّر كثيرون منهم عن إحباطهم من كون زملاء لهم في العمل ينتظرون انتهاء الدوام للتوجه إلى العمل في عيادات خاصة. لكن غالبيتهم أشادوا بمضامين وبنود قانون التأمين الصحي الحكومي.

من 77% إلى 14%!!

وتبدّلت هذه الصورة للرضى العام حين تحوّل الحديث إلى جهة الرضى الشخصي عن ظروف المهنة في إسرائيل، إذ أبدت غالبية الأطباء المهاجرين إليها عدم رضى عن مستوى الدخل والأجور وصنفوا هذا المستوى ما بين “مش ولا بدّ” و “رهيب ومفزع”! وتبين أن عددا ً من هؤلاء يكسبون هنا ما بين ثلث أو نصف ما كانوا يكسبون في أمريكا. ويستدل من البحث أن 5% فقط من الأطباء المشاركين بالبحث كانوا يكسبون في أمريكا أقل من (50) ألف دولار سنويا ً، بينما بلغت نسبتهم في إسرائيل – 50%.

وأفاد 77% من الأطباء أن مدخولاتهم في أمريكا كانت تكفيهم للعيش بمستوى ومعايير “أمريكية” – بينما بلغت نسبة هؤلاء هنا في إسرائيل – 14% فقط.

وأفاد 69% من الأطباء بأن مدخولاتهم لا تكفيهم للعيش في إسرائيل كما كانوا في أمريكا، ومنهم من قال أن هذا الفارق ينعكس سلبا ً على عائلاتهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.