شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

انخفاض أسعار الوقود ابتداء من مطلع نيسان ابريل المقبل، بنسبة يُرجّح ان تبلغ 5%

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نخفض أسعار الوقود في اسرائيل مجددًا، ابتداء من مطلع نيسان ابريل المقبل، بنسبة يُرجّح ان تبلغ 5%- أي بما يتراوح ما بين 30-45 أغورة للتر الواحد.

ويعود السّبب في هذا الانخفاض الى تراجع بنسبة 10% في أسعار الجملة للوقود في اوروبا، علماً أنه بموجب هذه الأسعار يتحدد سعر الوقود الخاضع للمراقبة في اسرائيل، وثمة سبب آخر هو ارتفاع قيمة الشيكل الاسرائيلي بنسبة 2%.
ويشار إلى ان سعر لتر البنزين الخاضع للمراقبة في اسرائيل، من فئة “95- اوكتان”، يبلغ حالياً سبعة شواقل و (95) أغوره، بالخدمة الذاتية.

وعلى أية حال فان سعر الوقود الخاضع للمراقبة سيتغير الشهر المقبل وفقاً لتغيّر اسعار البنزين وسعر صرف الدولار في الاسبوع القادم، وسيتم النشر عنه يوم الجمعة المقبل من طرف مديرية الوقود في وزارة الطاقة. وسيسري مفعول السعر الجديد منتصف ليلة آخر يوم من الفصح (الثاني)- بين يومي الاثنين والثلاثاء القادمين.

ثلث… وثلثان

وحدير بالذكر انه منذ مطلع العام الحالي ارتفع سعر البنزين بنسبة 5،7% أي بثلاث وأربعين أغوره، مقارنةً بالسعر الذي كان معمولاً به في يناير كانون الثاني. ونجم هذا الارتفاع عن الغلاء الكبير بالاسعار في اسواق الجملة الاوروبية، على خلفية المعارك التي دارت في شمال افريقيا بين التمردين من جهة، والقوات الفرنسية والجزائرية ، من جهة أخرى. ومع ذلك، وطبقاً لتحليلات وزارة الطاقة الامريكية،فان الثلث فقط من غلاء سعر البنزين (الذي سُجّل في الولايات المتحد) يعود إلى الارتفاع في أسعار النفط. أما الثلثان الآخران، فيعودان إلى الارتفاع في “هامش التكرير” – أي الفارق بين سعر النفط الخام الذي تشتريه المصافي، والبنزين الذي تبيعه هذه المصافي لزبائنها وعملائها. ونجم الارتفاع عن الطلب المرتفع نسبياً، وعن التراجع في انتاج المصافي بسبب أعطال وتوقيفات مخططة في العمل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.