شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تجعلين أولادك يصغون إلى كلام زوجك ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أبريل, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

إنّ حبّ الأولاد لوالدهم واحترامهم له شرط أساسيّ على المرأة أن تهتمّ به، فإذا شعرت هذه الأخيرة بأنّ اولادها يتصرّفون بطريقة غير مناسبة ولا منطقيّة مع والدهم،

فسيجعلها ذلك تشعر بالحرج منه، وتبقى على خلافٍ دائمٍ معه .. اليك إذاً بعض الإرشادات لتجعلي أولادك يصغون الى كلام زوجك بشكلٍ أو بآخر.

دعيهم يفهمون:
عليك أن تجلسي بالقرب من أولادك وتحاولي أن تُفهميهم أساس العلاقة بينهم وبين أهلهم، ومدى تعب وشقاء والدهم ليحصل لهم على حياة لا مثيل لها، لهذا السبب من المهمّ أن لا يتصرّفوا معه بطريقة خاطئة.

اجعليهم ينتظرونه:
حاولي أن تستقبلي زوجك مع أولادك كلّ يوم حين عودته من مكان العمل، فقد يُسرّ أن يراهم ينتظرونه ويتشوّقون لتقبيله وتناول الطعام معه كلّ يوم؛ فينسى هموم عمله الكثيرة، ولا يفكّر سوى بمنـزله.

لا تتدخّلي في قراراته أمامهم:
من المهمّ أن لا تجعلي أولادك يظنّون أنّ قرارات والدهم ليست صارمة، وأنّه قد يتأثّر بقراراتك، لذا حاولي أن لا تتدخّلي في قراراته أمامهم؛ لأنّهم لن يرضخوا لأوامره مستقبلاً.

اجمعي العائلة:
عليك أن تجمعي العائلة من وقت الى آخر، فحاولي أن تفعلي المستحيل لكي لا ينسى أولادك مجالس السهرة والمحادثات بالقرب من المدفأة؛ لأنّها تُحفر في أذهانهم لوقت طويل وتقرّبهم من والدهم.

اجعليه يسألهم:
إنّ احترام الأولاد لوالدهم يجعلهم يفعلون المستحيل لإرضائه، فإذا ما طلب منهم أن يحصلوا على علامات مميّزة فسيرضخون لأنّهم يحترمونه، لذا عليك أن تجعليه يسألهم دائماً عن ذلك، وعن أمور حياتهم الأخرى ايضاً.

لا تختلفي معه أمامهم:
إنّ الأولاد قد يكرهون والدهم إن شعروا أنّه يضايق والدتهم، وأنّه يبقى على خلاف دائمٍ معها، لهذا السبب على المرأة أن تحافظ على هدوئها أمامهم قدر المستطاع، ليظنّوا أنّ علاقتهما مميّزة دائماً.

إنّها إرشادات لك لتستطيعي تقريب زوجك من أولادك بشكلٍ أو بآخر؛ فأنت المسؤولة عن ذلك…

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)