شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اذا أخطأت كأم .. فكيف تصححين هذا الخطأ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 سبتمبر, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

عادة ما تطلب الأمهات من أبنائهن الامتنان طيلة الوقت، فهن يضحين بالكثير. وهذا أمر لا شك فيه، ولكن ماذا لو أخطأت بحق ابنتك أو ابنك؟

كيف يمكن أن تصححي هذا الخطأ؟ كثيرات منا يعتبرن في هذا كسر لهيبة الأم. ولكن لا! أنت المثال الذي يحتذي به ابنك أو ابنتك شئت أم أبيت!

– الاعتذار لا يعيبك:
أن تقولي آسفة فهذا لا ينتقص من قدرتك، لقد جرحت ابنك أو ابنتك بكلمة أو نظرة، وعليك أن تعترفي بذلك.

– الهدية تقول الكثير:
إذا أخطأت بحق ابنك فأهنته أو شتمته، فعليك ان تعبري له عن ندمك فعلا، وأنك تحترمي إرادته كإنسان وقيمته وحقه وبشريته، وأنك ضد مفهوم الإهانة من الأساس، قد تكون هدية رمزية اعتذارا لائقا.

– لم شمل العائلة:
جمع العائلة على سفرة عشاء، والحديث معهم حول أمور مختلفة وسماع الموسيقى معا، ثم اختيار لحظة تشعرين انكم منفتحون جميعا، وتعلني فيها اعتذارك من ابنك أو ابنتك، وبأن شيئا سيئا بدر منك وأنك لا تعتبرين أمومتك مصدرا للتحكم بالآخرين تحت سطوتك.

تذكري إن مثل هذه اللحظات الحميمة مع العائلة تجنبك متاعب كثيرة نسمع عنها من هروب الأبناء، أو إيذاء أنفسهم، أو ارتكابهم أي حماقات .. أنت بالتأكيد حريصة على أبنائك وعائلتك… فإن كنت أخطأت فالأوان لم يفت بعد!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.