شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نقص وزن الرضّع بالشهور الأولى أمر غير مقلق !

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 أبريل, 2013 | القسم: حمل وولادة

أكّدت دراسة حديثة أن الأطفال الرضّع الذين يواجهون البطء في النمو في الشهور الأولى من حياتهم، يصلون لمعدلات الوزن الطبيعي مع أقرانهم،

ببلوغ سن الثالثة عشرة، لذا، حثّت الدراسة الأهل على عدم تغذية أطفالهم بأطعمة ذات سعرات حرارية عالية حتى لا ينتهي بهم الأمر وهم يعانون الوزن الزائد أو البدانة.
وفي هذه الدراسة راجع الباحثون بيانات 11,499 طفلاً ممن شاركوا في دراسة موسعة في بريستول في تسعينات القرن الماضي، وأوضحت الدراسة أن 507 من الأطفال الذين كانوا يعانون من البطء في زيادة الوزن في الأسابيع الثماني الأولى من حياتهم تعافوا سريعاً ووصلوا للوزن الطبيعي لأقرانهم ببلوغهم سن الثانية.
في حين أن مجموعة أخرى من الأطفال “480 طفلاً” ممن عانوا ضعفاً في النمو لمدة طالت لتسعة أشهر استمروا في زيادة الوزن، ولكن ببطء حتى بلوغ سن السابعة، ولكن بدأت وتيرة النمو في التسارع لتصل إلى معدلاتها الطبيعية ببلوغ سن الثالثة عشرة.
وقال كاتب الدراسة آلان إيموند، من جامعة بريستول: “في الماضي الكثير من الآباء كانوا يعانون الكثير من القلق غير الضروري من النقص الواضح في أوزان أطفالهم، إلا أن هذه الدراسة تعطي نتائج مطمئنة لهؤلاء الآباء”.
وأوضح الباحث أن العادات الغذائية في الشهور الستة الثانية من حياة الطفل تحدد وزنه في المستقبل، لهذا فإن تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية في فترة الطفولة الأولى يمكن أن تؤدي للبدانة في مراحل تالية من حياة الطفل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.