شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اليك بعض الخطوات لتعويد اﻷطفال على النوم مبكرا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أبريل, 2013 | القسم: الأطفال

الأطفال من سن 5 إلى 12 سنة يحتاجون من 10 إلى 11 ساعة نوم، في الحقيقة الكثير من الأطفال نادراً ما ينامون تلك الفترة، فقد أثبتت دراسة استرالية أن الأداء الأكاديمي والتحصيل الضعيف، وارتفاع فرصة الإصابة بالسمنة، وارتفاع معدلات الإدمان وإصابات أخرى، كلها لها علاقة باضطرابات النوم .. كيف نقنع أطفالنا بالنوم مبكراً؟

1- ميعاد النوم:
حددي موعدا للنوم والتزموا به، احسبي 11 أو 12 ساعة قبل الاستيقاظ للمدرسة، التزمي بذلك الميعاد يومياً، أي حتى في أيام الإجازة، فيصبح النوم في وقت محدد سواء كان هناك مدرسة أو لا، إذا ما أبدى أطفالك اعتراضهم، تكلمي معهم عن أهمية النوم وتأثيره على حياتهم، اعطي لهم فرصة أيضاً 10 دقائق بعد الميعاد كي يقرأوا، أو يستمعوا إلى الموسيقى فقط في السرير.

2- ضعي الروتين:
تذكري عندما كان طفلك صغيراً حينما كنتِ تضعيه في مهده، وتقرأي له قصة ثم يخلد إلى النوم، ذلك الروتين كان مهماً حينها ويظل مهماً للآن، بالطبع في سنه الآن لن تعطيه اللهاية، لكن ابقي على الروتين، الأطفال سيتعلمون بالمثابرة والتكرار أن يناموا في ذلك الوقت، الروتين قد يكون حمام دافئ، أو قراءة قصة، أو دردشة مع ماما أو صلاة، لكن احرصي على أن لا يستغرق الروتين أكثر من 45 دقيقة، وأن لا يكون محاكاة للنوم نفسه.

3- التمارين الرياضية:
تعلمين أن النوم المبكر والاستيقاظ المبكر يكسبان المرء صحة وثراء وحكمة، جزء الصحة هنا سيأتي من التمرينات الرياضية، احرصي على أن يقوم طفلك بالتمرينات الرياضية على الأقل لمدة 30 دقيقة في اليوم، لتشغيل عضلاته وتحضيره للنوم ليلاً.

4- ابتعدي عن الكافيين في المشروبات قبل النوم:
وذلك أيضا للبالغين، وستندهشين من كمية الكافيين المضافة للأكل الجاهز في أيامنا هذه، عموما الكافيين والسكر يتسببان في زيادة الحركة، لذا يجب تجنبهم قبل النوم بساعتين.

5- بعض الهدوء قبل النوم:
الكثير من الأهالي يتركون أبنائهم يشاهدون التلفاز ليلاً قليلاً حتى ميعاد النوم ليهدئوا، لكن أثبتت الدراسات أن مشاهدة التلفاز للأطفال ليلاً تؤرق الطفل، وقد ينتج عنها الكوابيس ومشاكل في النوم، التزمي بأن لا مشاهدة للتلفاز قبل النوم على الأقل بساعة، وشجعي طفلك أن يقوم بنشاط أخر يساعد على الاسترخاء والراحة، مثل: القراءة، أو اللعب بالمكعبات، أو الاستماع للموسيقى، وبالطبع امنعي دخول التلفاز غرفة طفلك.

6- التواصل:
مع الانشغال اليومي الذي قد يصل لحد الجنون، يصبح من الصعب أن نقضي وقتاً جيداً مع أبنائنا، فترة الهدوء قبل النوم تكون أفضل وقت لتتواصلي أنتِ وطفلك، تكلمي معه عما إذا كان هناك شيئاً يقلقه أو يخيفه، وكيف كان يومه، وما أماله للمستقبل، ساعدي طفلك أن يخرج ما بداخله من أفكار وضغوط قبل النوم، ذلك التواصل سيقرب بينكما وسيجعلك تتخطين مرحلة المراهقة بشكل أسهل فيما بعد.

7- اطردي العفاريت:
وكما هو مهم أن تكوني حازمة بشأن ميعاد النوم، لا تتجاهلي أي مخاوف أو كوابيس يخشاها طفلك، تكلمي معه عن مخاوفه وناقشيه كيف يتغلب عليها، هل هو خائف من الظلام؟.. فإضاءة ليلية خافتة ستفي بالغرض، هل تنتابه الكوابيس؟.. عانقيه وهدئي من روعه، وابقي معه حتى ينام مرة أخرى.
إذا تكررت الأحلام المزعجة، ابحثي عن السبب ورائها، هل هناك أي تغيير كبير في حياة طفلك؟ هل هناك ما يسبب له القلق نهاراً؟ هل الدراسة؟ هل الأصدقاء؟.. تحدثي مع طفلك عن كل ما يقلقه وطمأنيه كلما أمكن..

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.