شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“داخلية غزة” تنتج فيلمًا لمخاطبة العملاء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

يستعد المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة لعرض فيلم درامي قصير بعنوان “الكابوس”، أنتجه تزامناً مع “الحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع الاحتلال، ويبعث من خلاله رسائل للعملاء بضرورة تسليم أنفسهم للجهات الأمنية فورًا.

وكانت وزارة الداخلية قد أطلقت مؤخراً “الحملة الوطنية الثانية لمكافحة التخابر”، التي من المقرر أن تكون على مدار شهرين، وأعلنت فتح باب التوبة للعملاء من جديد.

وقال بلال فلفل، مخرج الفيلم، في بيان اليوم الاثنين ، إن الفيلم الدرامي القصير، الذي بلغت مدته ثماني دقائق يقدم عدة رسائل للمتخابرين مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف: “أردنا من خلال إنتاجه أن نجسد الواقع الذي يعيشه المتخابر مع الاحتلال من خوف ورعب وحالة نفسية متأزمة، وأن ننقله لجو الهدوء والراحة النفسية عبر تسليم نفسه للجهات الأمنية المختصة”، مشيرًا إلى أن شخصية تمثيلية تُجسد في فيلم “الكابوس” دور العميل مع الاحتلال والحياة النفسية الصعبة التي يعيشها، حيث كان يشاهد مقابلات حصرية وحقيقية لعملاء مثله أقروا بتخابرهم مع الاحتلال.

وعن سبب تسمية الفيلم بـ”الكابوس”، قال فلفل: “أطلقنا هذا الاسم على الفيلم الدرامي القصير؛ لأن الممثل الذي يجسد دور العميل يستيقظ من حلم مخيف يُوحي بتقديمه لحبل المشنقة”.

وكانت وزارة الداخلية قد نفذت في أيار (مايو) من العام 2010 حملة وطنية لمكافحة التخابر مع الاحتلال، سلّم خلالها عدد من العملاء أنفسهم لجهاز الأمن الداخلي، وجرى كشف بعض الأدوات التي تستخدمها المخابرات الإسرائيلية في التواصل مع عملائها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.