شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السديسي يصرح:البوطي من أئمة البدع والضلال.. وبموته يخف الشر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

أصدر فضيلة الشيخ عبدالرحمن السديس إمام وخطيب المسجد الحرام بيانا حول مقتل “محمد البوطي”، مؤكدا فيه أن الفرح بموته من الفطرة وما دل عليه الشرع وسير الصالحين.
وقال السديس في بيانه إن “البوطي كان من رؤوس أهل البدع والضلال، وممن يزين للناس البدع ويغريهم بها، ويحذرهم من حق أهل السنة ويقبحه لهم، وقد ضل بسببه أمم لا يعلمهم إلا الله”، مشيرا إلى أن البوطي قضى عمره خادما للدولة النصيرية الملحدة، منافحا عنها في عهد الطاغية الهالك حافظ الأسد.وأضاف أنه استمر على نهجه في عهد الطاغية بشار وكان أعظم شيخ ناصر بشارا وسانده وحث جيش النصيري على إبادة المسلمين، واعتبرهم من زمرة المجاهدين وأنهم من منزلة الصحابة قريبون، فيما هاجم المجاهدين الحقيقيين، ووصفهم بأقبح الأوصاف!.وأوضح أنها جاهد في سبيل الشيطان بلسانه وبيانه، وشارك في قتل ألوف المسلمين بتحريضه على قتلهم وتزيين ذلك، ومن كان كذلك فهو من أئمة الضلال، الذين يخف الضلال والشر بموتهم، وهذا مما يستبشر به كل مؤمن ويفرح، وبهلاكه يشف الله صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم.وأكد أن مقتضى الفطرة وما دل عليه الشرع أن يفرح الإنسان بموت أعوان الطواغيت، ومن كان من كان سببا في هذا الفساد العريض ومشاركا فيه، مستهجنا قول البعض بأنه لا يجوز الشماتة بموت المسلم أو الفرح بذلك.وأوضح أن من يقول (لا يفرح بموت مسلم) هو أول مخالف لهذا لو كان متعلقا به، فلو أن (مسلما) سام والديه وزوجه وأبناءه سوء العذاب ثم قتلهم، ثم يسر الله قتل هذا المجرم، فسيفرح هذا الشخص بذلك حتما.وأشار إلى قصص كثيرة في فرح أئمة التابعين ومن بعدهم من أئمة المسلمين واستبشارهم، بل وسجودهم شكرا لهلاك الظلمة وإن كانوا مسلمين، مثل سجود الحسن البصري، وإبراهيم النخعي، وأبي عمرو بن العلاء، لما بلغهم موت الحجاج.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (7)

  1. ابو محمد |

    ماذا تنتظر من واحد باع دينه وشرفه ونفسه من اجل ريالات يحثوها تحت وطأ ارجل عهر آل سعود . اللهم ارحم شهيدنا وشيخنا وامامنا العلامة البوطي رحمه الله واجمعنا واياه على حوض رسول الله اللهم آمين

  2. سلام عليكم تعقيب بسيط اول شيء بنسبه لرقم ١ يا اخي مات في ليله جمعه ولا ليله القدر هذه مالو علاقه انو صالح ولا مش صالح وبعدين احسابو عندالله رب العالمين وبعدين شغله مهمه كل واحد يدربالو على حالو احسن من الكلام الفاضي

  3. يكفي الشيخ البوطي شرفا أنه قتل ليلة الجمعة وفي المسجد وأثناء حلقة علم ديني وهذا الشرف لن تناله بإذن الله لان كلامك تحريض للفتنة والبغضاء بين المسلمين، كيف تفرح بقتل المسلمين في بيت الله؟قال نبينا الكريم ( لا تبا غضوا ولا تدابروا ولا تحاسدوا…..المسلم أخو المسلم) انت يا شيخ كمن صمت دهرا ونطق كفرا، قال صلى الله عليه وسلم (لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض)