شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استمرار التنكيل والإهانة للمسافرين العرب في مطارات إسرائيل ، تنذر بعواقب وخيمة . “…

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

استنكر الشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير ، استمرار التعامل الأمني المذل للمسافرين العرب في ( مطار اللد / بن غوريون ) ، رغم عشرات الوعود وعلى مختلف المستويات بتغيير هذه السياسة ، معتبرا هذا السلوك مستغربا ومرفوضا وغير قانوني من الدرجة الأولى ، فوق ما يشكله من انحطاط واضح في التعامل مع العرب بالذات ، وتكريس لواقع التمييز العنصري الذي يزداد باطراد حسب احدث التقارير ذات العلاقة بانتهاكات حقوق المجتمع العربي في إسرائيل ، في جميع المجالات وعلى يد جميع الجهات الرسمية والشعبية والإعلامية والأكاديمية وغيرها ..

جاء ذلك في رسائل مستعجلة بعث بها النائب صرصور لرئيس الوزراء بصفته المسؤول المباشر عن جهاز الأمن العام ولوزير الأمن الداخلي ولوزير المواصلات ، ولمدير عام المطارات والمعابر ، طالب من خلالها بالتحقيق في التعامل العنصري والمهين الذي تعرض له ( الدكتور مثنى مدحت سمارة ) المحاضر في علم النفس في جامعة لندن ، والمقيم في بريطانيا ، وذلك أثناء وصوله مطار بن غوريون راجعا إلى بريطانيا بعد إجازة قضاها بين أهله في مدينته الطيرة ..

هذا واستعرض في الرسالة حيثيات الحادث ، مشيرا إلى أن الدكتور سماره ، واجه معاملة عنصرية ، مساء الاثنين 4.3.2013 ، إذ أخضعه امن المطار لتفتيش مستفز لم يسبق له أن واجهه ، تجاوز كل الحدود المعقولة في مثل هذا الوضع ، شمل أغراضه الشخصية إضافة على تفتيش جسدي فيه الكثير من الإذلال ، الأمر الذي اضطر الدكتور سمارة إلى رفض القبول باستمرار التفتيش مهددا بالاتصال بنواب الكنيست والإعلام ، معربا عن استيائه من التصرف العنصري ، ومؤكدا على أنه سيرفع شكواه إلى أعلى المستويات في إسرائيل وبريطانيا ، حتى يتم معاقبة المذنب وتقديم الاعتذار .

في رسائله طالب النائب صرصور بإجراء تحقيق في الحادث ، والعمل على وضع حد لهذه الممارسات العنصرية التي لا علاقة لها بالأمن ، خصوصا وأن الدكتور سماره من الشخصيات الأكاديمية المعروفة التي تمر عبر المطارات بشكل دائم ومستمر .
وأشار إلى خطورة تفاقم الحوادث العنصرية ، والاعتداءات الهمجية على العرب لاعتبارات قومية ، بالرغم مما وعدت به الجهات ذات الاختصاص من تغييرات جذرية في أنظمة التفتيش بما يضمن كرامة المسافرين العرب ، وذلك على أثر العشرات من الاقتراحات لجدول أعمال الكنيست قدمها النواب العرب عبر السنين بعد أحداث مشابهة .

كما وحذر سلطة المطارات والمعابر والجهات المختصة من النتائج الوخيمة لاستمرار هذه السياسة العنصرية ، ودعاها إلى وقف هذه الإجراءات فورا قبل فوات الأوان ، والبحث عن وسائل أكثر حضارية وإنسانية لا تزيد من حالة الاحتقان والكراهية …

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)