شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

العوامل المسببة لهشاشة العظام لدى الرجال وكيفية علاجه مقدمة من مجلس الحليب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أبريل, 2013 | القسم: صحة وتغذية

العوامل المسببة لهشاشة العظام لدى الرجال وكيفية علاجه مقدمة من مجلس الحليبموقع بكرا تاريخ النشر: 20/03/2013 – ساعة النشر: 09:15
تاريخ التعديل الاخير: 20/03/2013 – ساعة التعديل الاخير: 09:15 شارك!لدى الرجال الوضع مختلف كليا فثلث الذين يتوجهون لقسم العظام للعلاج من كسر في الورك هم رجال وعلى الرغم من نسبة الوفاة نتيجة للكسور لدى الرجال هي اكثر منها لدى النساء

يُعرف مرض هشاشة العظام انه مرض يصيب النساء في سن اليأس اي بعد انقطاع الدورة الشهرية. ولكن يُلاحظ في السنوات الاخيرة ارتفاع الوعي لدى النساء مرض هشاشة العظام وهن يتخذن جميع التدابير لكي لا يصابوا بهذا المرض من الفحوصات اللازمة واكتشاف المرض مبكرا.

لدى الرجال الوضع مختلف كليا فثلث الذين يتوجهون لقسم العظام للعلاج من كسر في الورك هم رجال وعلى الرغم من نسبة الوفاة نتيجة للكسور لدى الرجال هي اكثر منها لدى النساء.

فمن بين كل عشرة رجال هناك رجل واحد قد يُصاب بمرض هشاشة العظام بعد جيل الـ 65 وان حوالي الـ %20 من نفقات علاج الكسور في الولايات المتحدة تُنفق على علاج مرض هشاشة العظام لدى الرجال.

ما هي العوامل المسببة لهشاشة العظام:

1. انخفاض بكثافة العظام :كثافة العظام تُحدد بواسطة عدة عوامل وراثية وبيئية ،فكثافة العظام لدى أبناء لآباء عانوا من هشاشة العظام أقل من الذين آبائهم لم يعانوا من هشاشة العظام ،كما وأن الرجال الذين تعرضوا لكسور متكررة هم مُعرضون اكثر من غيرهم للإصابة بمرض هشاشة العظام في الكبر.

2. نسبة الهرمون الذكوري :إنتاج الهرمون ألذكوري التستستورون لدى الرجل بشكل طبيعي ضروري لتطور طبيعي للهيكل العظمي ،فالرجال الشباب الذين ليس باستطاعتهم إنتاج هذا الهرمون،بسبب مرض معين لن يحصلوا على كتلة عظام الأمثل بعد مرحلة البلوغ. وكبار السن من الرجال الذين يعانون من البروستاتا الخبيثة ويتلقون العلاج للتخلص منها فان العلاج يساهم بفقدان العظام بسرعة كبيرة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.