شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل ستصبح سوريا قضية عربية ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 مارس, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

منذ فترة لم أكتب في السياسة ،اولاً لأنني لا أرغب في إيقاظ الثور النائم ،وثانياً لأترك الأمور تجري كما يشاء الشعب ،ولكن الشعب العربي كما يبدو ،يبدو منقسماً بين مؤيد ومعارض ،لنظام بشار العفن والمتعفن ،بحجة يسمونها مؤامرة ،وحجة أخرى هي مصير حزب الله. وحجة ثالثة من سيتولى الحكم .ويعاني الشعب السوري العزيز على قلوبنا الأمرين من هذا الإنقسام العربي .
الحجة الأولى وهي المؤامرة المزعومة ،فمن يتآمر على من ؟؟بيت الأسد الذي استقتل من اجل احتواء الملف الفلسطيني ،لم يزعج اسرائيل في حدودها معهم ،أي في الجولان ولو لمرة واحدة ،طيلة ما يقارب الاربعين عاماً.ويترك للأئمة الايرانيين والسوفييت والصينيين أن يدافعوا عن نظامه البائد مستهدفين دماء السوريين.
الحجة الثانية حزب الله الذي بخلاف النظام السوري والنظام الايراني غير متهم اوروبيا وامريكيا بالارهاب لانه دافع ويدافع ببسالة عن الاراضي اللبنانية المحبوبة اصلا لدى اوروبا .و تشجيع الشيخ حسن للمقاومة الفلسطينية ،لا يتعدى كونه اشراك الفلسطينيين بمشاكل ايران مع الغرب الذي ما زال يقاطع النظام الايراني.وحقيقة نحن العرب غير مسؤولين عن مشاكل ايران ولسنا بحاجة الى مواعظهم.
الحجة الثالثة ان الذين سيتولون الامور بعد نظام بشار سيكونون الاسلاميون كما حدث في مصر .وهنا الموقف الديمقراطي يتجلى ويظهر واضحاً ،كيف لنا ان لا نقبل ما ينتج عن الانتخابات الحرة والديمقراطية وكيف لنا ان نفكر باللغة الروسية والصينية والايرانية عن أخطار الاسلام ؟؟بأن الاسلام ليس خطراً أبداً الا على المجرمين.

بقلم:كاظم ابراهيم مواسي

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (10)

  1. غاليه |

    لا يوجد إنسان معصوم عن الخطأ , وأعتقد
    بأن الخطأ اللغوي والنحوي لا بد منه مهما كان الشخص ذو علم وكفاءة , المهم ان نستفيد من هذه الأخطاء ونهتم لعدم تكرارها , ما كتبته أستاذي رائع ويعبر عن معاناة شعب بأكمله , إستمر كما عهدناك دوماً , مبدع أنت وقلمك الكاظميّ .!

  2. يا شوشو
    لم أفهم ما تكتب..
    هلا كتبت بلغة عربية فصيحة حتى نفهم ما تقول؟
    حبذا المحافظة على المستوى الحضاري واللغوي، فاذكر ما تود قوله بلغة عربية فصيحة.
    فربما تنجح في تعليمنا شيئا.

  3. شكرك يا أستاذ كاظم على رحابة صدرك
    فقد كان ردك الأخير حضاريا، مما ينسجم مع شاعر متحضر مثلك.
    لا زلت أرى أن (الإسلاميون) خطأ هنا من الناحية النحوية. فحتى لوسلمنا بأنك تود استخدام لغة أكلوني البراغيث فهذا الاستخدام غير جائز، ذلك أنه يتوجب عليك استخدام كافة القواعد الشاذة الخاصة بالقبال التي استخدمت هذه اللغة قديما. في اللغة المعاصرة يمنع استخدام هذه اللغة بتاتًا، ويعد الأمر لحنا صارخا.
    مرة أخرى، أحني رأسي احتراما لك، لأنك ترد باسمك الحقيقي، ولإنك تعترف بتعلم جديد كل يوم، وهذا سبيل الكبار.
    إلى الأمام.

  4. شوشو |

    هسا يا ابو العربي مالك ومال اللغه يا ****علق في صلب الموضوع خير ما منكم خير في البلد دشرت الموضوع وبلشت في اللغة يا ***** فيدنا باعرابك وبقواعدك يا ابو القواعد انتي عارف اصلا ما تدخل بهيك مواضيع بجوز انك تعرف وتتقن اللغة العربية وبنفس الوقت بجوز انتي بتاع ماما وبابا والكوتسيم وال اكس ال باي

  5. كاظم |

    يا عربي ،كان تامة والاسلاميون بدل ،كما هو البدل بعد الضمير.
    بالنسبة لهمزة القطع فهي لا تتعدى كونها خطأ في الطباعة.
    احيي فيك حبك للعربية واشد على يديك ان تواظب في الدراسة ولا اخفي عليك انني اتعلم كل يوم شيئا جديدا في اللغة.
    ولا انصحك ابدا بالتسلق فالمتسلقون لا احد يكترث بهم .كن انت .دون النظر الى الاخرين .فقد تنجح بان تكون

  6. لو كانت (سيكونون) تامة كما تدعي لكانت الواو فيها فاعلا (أي واو الجماعة)، وليس كلمة الإسلاميون. لا يمكن أن يكون للفعل أكثر من فاعل واحد!! عدا عن أن تكونون هنا لا يمكن أن تكون تامة بأي حال، ذلك لأنها ناقصة من حيث المعنى.. فكان التامة تجدها في مثل هذه الجملة: كان ظلامٌ، وكانت حربٌ…
    وإن كنت تود استخدامها تامة في النص فعليك أن تقول مثلا: سيكونون ، بدون أن تتبعها بخبر!!!
    وماذا عن همزة القطع في ال التعريف؟ ألست توافقني على أنها خطأ أيضا؟!
    لا زالت لغتك تعاني من ركاكة واضحة، وخصوصًا فيما يتعلق بتكرار الفعل يبدو في نفس الجملة. لا يمكنك أن تكرر اللفظة هنا. المعنى لا يستقيم أبدا. (فكر فيها. أنا متأكد من أنك ستكتشف ذلك إن رددت الجملة أكثر من ثلاث مرات!)

    لا يضيرني أن أككون طالبا للغة العربية، بل يشرفني ذلك. أليس طلب العلم فضيلة؟ وما بالك أن يكون طلبا للعلم الشرعي؟
    ربما أنك لا تعرفني، فأنا شاب في مقتبل العمر، أعشق اللغة، وأحب النحو، المهم أن تستفيد من ملاحظاتي. لم أقصد أن أجرحك أبدا. ربما إنك تشعر بالإحراج الآن، لكني أعتذر إن كطنت سببت لك أي إحراج.
    ما أطلبه فقط أن تتاكد من كتابتك إملائيا وأسلوبيا ونحويا قبل أن تكتب. وما زال لديك الكثير لتتعلمه في هذا المجال.

  7. كاظم |

    ملا حظاتك تدل على انك طالب كلية تدريس لغة عربية ولا اقبل اية منها حتى الاسلاميون فهي صحيحة وكان هنا تدل على الكينونة وليست فعل ماض ناقص ….العب غيرها تكرار جميل هي يبدو ومن انت حتى تقرر ؟؟؟
    اطهر باسمك الحقيقي ولا حاجة للتخفي

  8. إليك ذلك:
    1. ،(ولكن الشعب العربي كما يبدو ،يبدو منقسماً ): عدم جمالية تكرار لفظة “يبدو”.
    2. (الإنقسام ): يجب إزالة همزة القطع من ال التعريف.
    3. (استقتل): الكلمة عامية ولا تصلح للمعنى الي قصدته. ربما استمات أفضل.
    4. (ان الذين سيتولون الامور بعد نظام بشار سيكونون الاسلاميون ): والصواب: سيكونون الإسلاميين لأن خبر كان منصوب وعلامة النصب هنا الياء لأن الاسم جمع مذكر سالم.