شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

والدة العيساوي لأوباما: بَرِّئ نفسك من دم ابني

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

طالبت والدة الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ أكثر من 240 يوماً الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتدخل لإنقاذ حياة ابنها الذي يعاني من أوضاعًا صحية خطيرة.

وقالت ليلى العيساوي في رسالة مفتوحة للرئيس الأمريكي: “أخاطبك بصفتك الحليف الأول لإسرائيل كما وصفت نفسك، ورئيس أقوى دولة في العالم كما يصفك الآخرون، كي تتدخل فوراً لإنقاذ حياة ابني سامر الذي يهدده الموت في كل لحظة تمر، وكي تبرئ نفسك من دمه بعد أن حمله نتنياهو”.

وأضافت: “سامر خرج من السجن في صفقة تبادل الأسرى التي تمت برعاية مصر وبمباركتكم، وأعادت حكومة نتنياهو اعتقاله يوم 7/ 7/ 2012، وحكمت عليه المحكمة الإسرائيلية بالسجن ثمانية أشهر، وهذه انقضت، وبدل أن تطلق إسرائيل سراحه فتحت له ملفاً سرياً لإبقائه في السجن ٢٠ عاماً إضافية”.

وأشارت العيساوي إلى أنها “أمٌّ فلسطينية ومثلي آلاف الأمهات اللواتي يتألمن ويعانين. أنا أم فادي الذي اغتالته (إسرائيل) عام 1994 وهو في عمر الزهور، وأم مدحت القابع في سجون (إسرائيل)، وأم رأفت الذي هدمت إسرائيل بيته وشردت أسرته، وأم شيرين وفراس وشادي الذين لم ينجوا من الاعتقال المتكرر والتعذيب”.

وقالت: “نحن أسرة تمنع (إسرائيل) عنا الماء ولو استطاعت لمنعت عنا الغذاء والدواء”، ووجهت حديثها لأوباما قائلة: “أيها القادم إلى أرض السلام بعد أن توجك العالم بجائزة نوبل للسلام، أنا لم أسمع وبعد مرور أربع سنوات طويلة على رئاستك ، أنك قدمت عملاً واحداً من أجل السلام أو رفعت الضيم عن إنسان”.

وخاطبته والدة الأسير العيساوي مضيفة: “الآن هي فرصتك لكي تنقذ سامر من بين أنياب هذا الاحتلال المتوحش حتى لا أتساءل مع ملايين غيري في هذا العالم: لماذا جئت إلينا؟”.

ويزور الرئيس الأمريكي المنطقة يوم غدٍ الأربعاء في زيارة تمتد عدة أيام يلتقي خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسئولين فلسطينيين، وسيلتقي خلالها أيضاً الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وتواجه زيارة أوباما انتقادات شعبية فلسطينية جراء الانحياز الأمريكي المستمر لصالح الاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، فيما شهدت أنحاء من الضفة فعاليات ومظاهر مناهضة للزيارة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.