شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المعلمة شعاع اغبارية انا فخورة بكل من يدعمنا لتطوير روضة الازهار في البياضة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 مارس, 2013 | القسم: مدارس وتعليم

فعاليات مستمرة في روضة الازهار في البياضة بادارة المعلمة شعاع اغبارية والكثير من الاهالي اباء وامهات يوم السبت الماضي في مشروع بيئة خضراء وتطوير الحديقة في روضة الازهار في البياضة وقامت المجموعات المشاركة بورشات عمل تهدف لتطوير البيئة في الحديقة ومحيطها .

هذا وقالت المعلمة شعاع اغبارية المبادرة لهذا المشروع .
كان يوم جديد بالعمل في المشروع البيئي في قريتنا الحبيبه البياضه , حيث شارك العديد من الشخصيات الهامه واهمها بالتاكيد ابائنا الاعزاء الذين يبذلون كل مجهود من اجل ابنائهم وابنائنا فهم يتنازلون عن يوم راحتهم من اجلنا جميعا لذا كلي امل ان نتعاون معا معهم لانجاز مهمتنا العظيمه بنجاح .

واقدم كل الشكر والتقدير والامتنان للسيد توفيق جبارين رئيس المعارف في مجلس طلعة عاره والسيد ابو احمد بهجت جبارين والسيد راشد جبارين والمهندس محمد رضا على تلبية دعوتنا ومشاركتنا هذا اليوم الهام فقد اعرب كل شخص منهم عن دعمه لنا بمختلف المجالات مما زادنا هذا نشاطا وحيويه وامل جديد بالافق البعيد وكلي امل ان تستمر لقاءاتنا لانجاز المشروع ومشاريع مستقبليه اخرى.
وكل الشكر والتقدير لكل الامهات واخص بالذكر السيده زينب على مجهوداتها وتعاونها المستمر معنا بكل فعاليات الروضه منذ بداية السنه وحتى هذه اللحظه .

كما اشكر المربيات الفاضلات ( سوزان / اماني/ امال ) على استمراريتهن ودعمهن للمشروع .

من جهته اكد كبيرالنشاطاء المحلين , بهجت جبارين , وامين عام حركة ابناء طلعة عارة .

نحن فخورين بكل من يشارك في هذا المشروع الهام الذي يعد نقلة نوعية لدعم مشروع التربية والتعليم وانماء حضارة وانتماء لدى الجميع وخاصة الاطفال في البياضة وجدد شكرة للمعلمة شعاع اغبارية وطاقم الروضة على هذا العطاء والمجهود المثالي وتمنى لروضة البياضة لتكون نموذج يفتخر بكل طفل يتخرج من هذه الروضة الى عالم العلم والمعرفة . واثنا على حضور الضيوف الكرام الذين اكدوا الدعم لمشروع المعلمة شعاع وطاقم الروضة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)