شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جرح يهودي باطلاق رصاص قرب مستوطنة كدوميم المحاذية لقلقيلية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

أصيب شخص في جراح طفيفة جراء تعرضه اليوم الاثنين لإطلاق رصاص خلال تواجده قرب مستوطنة كدوميم المحاذية لمدينة قلقيلية، وبحسب المعلومات الاولية فان الشخص البالغ من العمر 71 عاما تعرض لاطلاق رصاص ما ادى الى اصابته بجراح طفيفه في ساقه نقل على اثرها الى المستشفى لاستكمال العلاج.

نصب الحواجز للبحث عن السيارة التي اطلق منها الرصاص

وأفاد بيان صادر عن الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء بان طاقمه تلقى بلاغا عن شخص جريح بالقرب من مستوطنة كدوميم، وهرعت للمكان طواقم إسعاف، واتضح من المعلومات الأولية بان شخص تعرض لحادث اطلاق رصاص على ما يبدو من سيارة مسافرة هربت من المكان، ما أدى إلى إصابته بجراح متفاوتة وقدمت له الإسعافات الأولية الميدانية ونقل على وجه السرعة إلى المستشفى لاستكمال العلاج، فيما شرعت قوات من الشرطة والجيش بالتحقيق في ملابسات حادث اطلاق الرصاص وكذلك نصب الحواجز في محاولة لاعتراض السيارة التي أطلق منها الرصاص.

الشرطة:”الاشتباه بمحاولة تنفيذ عملية عدائية إرهابية بالسامرة”

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري في بيانها لوسائل الاعلام”- في الساعة الأخيرة من صباح اليوم الاثنين , بالقرب من مفرق “كدوميم”- غرب مدينة نابلس , منطقة نفوذ شرطة السامرة, أقدم مجهولين كانوا يستقلون سيارة فلسطينية على اطلاق عيارات نارية اتجاه مستوطن ,يهودي , من سكان منطقة “شفي شومرون” بينما كان الأخير واقفا بالقرب من إحدى محطات السفر العمومية القائمة هناك، الأمر أسفر عن إصابة المستوطن بجراح في رجلة وصفت ما بين الطفيفة للمتوسطة تمت إحالته على اثرها لتلقي العلاج في المستشفى ، بينما هربت المركبة من المكان”.

وتابعت السمري:” قوات من شرطة السامرة بالتعاون مع قوات الأمن التي هرعت إلى المكان باشرت بأعمال البحث , المسح والتمشيط وراء الجناة والمركبة التي نفذ منها اطلاق الرصاص، إضافة إلى أعمال الفحص والتحقيق في كامل ملابسات ظروف وحيثيات هذة الواقعة التي تعود خلفيتها على ما يبدو لأسباب قومية عدائية إرهابية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.