شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

د. التميمي: اسرائيل تسرق 82 % من المياه الفلسطينية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 مارس, 2013 | القسم: تسوق واقتصاد

اكد مدير عام جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين د. عبد الرحمن التميمي، سرقة اسرائيل 82% من المياه الفلسطينية مبينا ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمارس باستمرار سياسة العربدة والسرقة بحق مقدرات وموارد شعبنا الطبيعية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده اليوم طلاب برنامج تميز مع د. التميمي، في جامعة النجاح الوطنية، وتحدث فيه التميمي عن مصير المياه الفلسطينية في ظل الاحتلال وسرقته لها وسطوته المتواصلة على مقدرات شعبنا وثرواته الطبيعية والاقتصادية والبشرية.

وأكد كذلك ان جدار الفصل العنصري اخرج 70 % من المياه الجوفية والأراضي الفلسطينيه القابلة للزراعة خارج المناطق التي يسهل الوصول اليها، تمهيدا لتبرير عدم حاجة الفلسطينيين مستقبلا للمياه بذريعة عدم وجود اراض زراعية.

وفي المقابل قال د. التميمي ان كمية المياه الفلسطينية التي يستهلكها المستوطنون تصل 4 اضعاف ما يستهلكه الفلسطينيون وبتكلفة اقل بكثير، اذ يدفع المستوطن ثلث قيمة فاتورته.

وانتقد التميمي بشدة تقصير المفاوض الفلسطيني بحقوق شعبنا المائية في اتفاقية اوسلو المجحفة وخاصة انها لا تتضمن حقنا في مياه نهر الأردن في الوقت الذي ضمن فيه الجانب الاسرائيلي حق النقض الفيتو لأي محادثات مستقبلية حول تلك المياه وحقه في مصادرة جميع الابار الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالمناخ، قال التميمي انه لا يوجد تغير مناخي في فلسطين منذ 12 سنه ، ولم ترصد حالات تغير مناخي حتى الآن داعيا الى عدم تعميم الاخبار دون معرفه مسبقة

وأكد التميمي اهمية التميز في ألحياة وهو الانتماء للفكرة والتكفير بشكل غير نمطي وصفه بـ “الجنوني” والبحث عن المعرفة وتطبيقها وليس تكريسها في شهادات ورقية لا قيمه لها، مستعرضا تاريخ الجمعية وكيفيه انشائها ومشاريع المياه والدراسات التي تنفذها بإشراف 100 مهندسا يعملون لديها.

وافتتح اللقاء فادي اشتية منسق مركز التمكين الاقتصادي في نابلس ، اللقاء بكلمة ترحيبية بالتميمي وطلاب برنامج تميز، مستعرضا فكرة وأهداف البرنامج وخطته المستقبلية، متطرقا الى ما ينفذه منتدى شارك الشبابي ومركز التمكين الاقتصادي من أنشطة شبابية مستمرة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.