شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تكريم الطالبة التي تصدت لجندي اسرائيلي دنس القرآن بالاقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قام وفد من “مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات” بزيارة الطالبة المقدسية أنهار العجلوني للتضامن معها وتكريمها للموقف التي دافعت من خلاله عن المسجد الأقصى المبارك ،حيث ضم الوفد كل من مدير مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات د.حكمت نعامنة والأخ محمد أحمد جبارين “أبو الشريف” والأخ عبد الله سالم ورافقهم الأستاذ المحامي خالد زبارقة “مدير مؤسسة القدس والتنمية”.

قيام أحد رجال شرطة الاحتلال بتدنيس المصحف الكريم في المسجد الأقصى

تأتي هذه الزيارة على خلفية قيام أحد رجال شرطة الاحتلال بتدنيس المصحف الكريم في المسجد الأقصى المبارك ،حيث قامت الطالبة أنهار العجلوني وهي أحدى طالبات دورات تحفيظ القران في المسجد الأقصى بالوقوف في وجهه والتعبير عن غضبها وحزنها ،حيث وجهت له صرخة مدوية أحدثت ضجيجا إعلاميا ومحليا ودوليا ،وحصل على أثرها إجراءات مشددة في باحات المسجد الأقصى تخللها تضييقات على طلاب وطالبات مصاطب العلم.

رحبت مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات بالموقف المشرف الذي سطرته الطالبة أنهار

بدورها رحبت مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات بالموقف المشرف الذي سطرته الطالبة أنهار ،حيث قالت على لسان مديرها د.حكمت نعامنة “أن أمة أنجبت مثل أبنتنا أنهار العجلوني لهي أمة خير وأمة فلاح ،فهذا الموقف الذي سطرته سوف يسجله التاريخ بماء من ذهب ،لأنه موقف عظيم جدا”، وتابع قائلا “هذه الزيارة تأتي من باب التضامن وإيصال شكرنا وخالص تقديرنا للطالبة أنهار التي قامت بموقف نيابة عن الأمة بأكملها ،وأنا على يقين أن هذا الموقف سوف يحسب له الاحتلال ألف حساب فعليه أن يعلم أن صغارنا وكبارنا وكل المسلمين يفدون المسجد الأقصى المبارك بالغالي والنفيس”. وختم قائلا “أقل ما نفعله في الرد على عمل شرطة الاحتلال الجبان هو دعوة جميع أبنائنا في القدس الشريف للالتحاق بمشروع دورات تحفيظ القران الكريم في الأقصى ،الذي فيه يحفظون قرانهم ويصونون مسراهم ويسطرون أروع معاني الصمود والرباط”.

زيارة الى حارس المسجد الاقصى الحاج صالح محمد كمال صدقي دويك

في سياق متصل قام وفد مشترك من “مؤسسة الاقصى للوقف والتراث” يتقدمه السيد عبد المجيد محمد اغبارية – مسؤول ملف المقدسات في المؤسسة، وفد من “مؤسسة عمارة الاقصى” بزيارة الى حارس المسجد الاقصى الحاج صالح محمد كمال صدقي دويك “أبو كامل “، الذي تم الاعتداء عليه من قبل قوات الاحتلال، خلال أحداث الجمعة الأخيرة في الاقصى، واصابته بعدة جروح، وقدم الوفد شكره وتقديره للحارس الاقصى وتفانيه في الدفاع عنه، فيما أكد الحاج صالح دويك، انه يصر على مواصلة تفانيه في حب والدفاع عن الاقصى، وانه لن ترهبه اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)