شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التماس لمحكمة العدل العليا ضد وزارة الصحة لاقامة المساجد في المستشفيات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

وجود المواطنين العرب في المستشفيات بكثرة هو أمر طبيعي ويلحظه الجميع , فالمستشفيات في اسرائيل بشكل عام تعد أماكن مريحة للمريض وللزائر ايضا فتحوي على مطاعم , مقاهي ومحلات تجارية بالإضافة الى أماكن الجلوس , والمنظر المألوف في كل المستشفيات أن نرى دائما شخصا أو عدة أشخاص يؤدون الصلاة في إحدى الزوايا او على العشب الأخضر (الديشة) وقليلة هي المستشفيات التي يوجد فيها مكان مخصص للصلاة للمسلمين الذي هم غالبية المجتمع العربي في البلاد , منها مستشفى “هعيمك” بالعفولة ومستشفى “رامبام” في حيفا.

سليم نصّار وهو رجل يسكن في رمات هشارون وأصله من سكان قرية طرعان , قدّم مؤخرا التماسا لمحكمة العدل العليا ضد وزارة الصحة ومستشفى “ايخيلوف” في تل ابيب يطالب فيه باقامة مساجد في جميع المستشفيات الحكومية في البلاد.

نصّار :” شعرت بإهانة كبيرة , وبعد تجاهل توجهاتي قدمت التماسا للعليا”

وقال نصّار :” أثناء زيارة قمت بها مؤخرا الى مستشفى (ايخيلوف) في تل أبيب لاحظت أمرا مستجناً , حيث رأيت عدد من الزائرين العرب يؤدون صلاتهم في الأروقة وفي باحة المستشفى مما أشعرني بإهانة كبيرة , فتوجهت فورا الى إدارة المستشفى وإلى ادارة مستشفى (تل هشومير) ولوزارتي الصحة والداخلية مطالبا بإقامة أماكن مخصصة للصلاة في المستشفيات الحكومية , لم تتم الإجابة عن أي من توجهاتي فقررت الوجه والإلتماس لمحكمة العدل العليا , فمن غير العدل ان يكون السكان العرب هم 20% من سكان هذه الدولة التي تنادي بالديمقراطية وبحق اختيار الدين وإقامة الشعائر الدينية وبنفس الوقت تخصص أماكن للصلاة لليهود فقط “.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.