شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زحالقة يلتقي شباب “انهضوا للتغيير” في كفر قرع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

التقى النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، نهاية الأسبوع، مجموعة شباب “انهضوا للتغيير” في كفر قرع، وشارك في اللقاء أمجد أبو فنة ومحمد عثامنة وبشير غاوي وباسم عبادي وصلاح أبو ليل ومحمود كناعنة وعاصم زحالقة وناصر عسلي وأحمد مصاروة. خلال الاجتماع، ناقش الحضور سبل التعامل مع عدة قضايا ملحة القرية ومن أبرزها، ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء، تحسين المواصلات العامة، حالة البنى التحتية وظاهرة العنف في البلدة.

وبحث النائب زحالقة وأعضاء المجموعة الخطوات والآليات اللازمة لحل هذه القضايا، وكيفية تعزيز الشراكة والتعاون لتنفيذ مشاريع وبرامج تنهض بالقرية وبمستقبل مواطنيها وتحميها من التحديات.

وتطرق النائب زحالقة في حديثه الى أهمية الاستثمار في التعليم، مشيرا أن كل نهضة ثقافية وحضارية مرتبطة بالنهوض بالتعليم، الامر الذي يلزمنا الاهتمام في بناء الانسان من خلال رفع مستوى المدارس وتوفير مناخ تعليمي لائق، ووضع مناهج دراسية عصرية وتعزز الانتماء والهوية.

واستعرض زحالقة تاريخ قضية ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء مشيراً الى أن القانون المؤقت الذي سن عام 1996، وبقي ساري المفعول، حتى عام 2007، قد وفر حلاً جزئياً وبالأخص للبيوت التي كانت قائمة منذ الثمانينيات. وكان هناك أمر “شاحال”، الذي كان هو ايضاً حلاً جزئياً لبعض البلدات العربية.

وقال زحالقة بأنه لا يوجد اليوم اي إجراء قانوني منظم يمكن من خلاله ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء، حتى لو كانت هذه البيوت غير مهدده بالهدم وتقع ضمن الخرائط الهيكلية المقترحة والتي تبحثها لجان التنظيم اللوائية والقطرية. واكد زحالقة على انه يتابع الموضوع ويعمل من اجل ايجاد حل لهذه القضية، التي تهم الناس.

وجرى الاتفاق في الاجتماع على متابعة كافة القضايا التي طرحت فيه، من خلال طرحها في الكنيست ومن خلال العمل الشعبي المنظم. وحيا زحالقة الشباب القرعاوي على تحركه من أجل النهوض بالبلد والمجتمع، مؤكداً ان التجمع منفتح للتعاون مع المبادرات الشبابية مع المحافظة على استقلاليتها ودورها الوحدوي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.