شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أوباما: الفلسطينيون لا يتمتعون بقيادة قوية وعلى نتنياهو وعباس الشروع بالحوار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رؤساء منظمة أميركية يهودية، التقوا الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض الليلة قبل الماضية، قولهم “إن أوباما صرح بأن السلام صعب، وعلى الفلسطينيين القيام بإجراءات من أجل السلام”.

وفي المقابل، قال أوباما، إنه يريد أن يأتي إلى الكيان ليؤكد دعمه للجمهور الإسرائيلي، ويجدد التزامه بما يسمى “أمن إسرائيل”.

تقديم الدعم لإسرائيل

وكان أوباما قد التقى مساء الخميس، بأكثر من عشرين أميركيا يهوديا، من مختلف التيارات، ليتحادث معهم حول زيارته إلى إسرائيل والمنطقة في العشرين من الشهر الحالي. ووفق ما نشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن أوباما أوضح لمستمعيه بأنه لن يأتي حاملا مبادرة لدفع المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وإنه سيجدد دعمه لإسرائيل “خاصة في ظروف الشرق الأوسط المتدهور”.

إجراءات من أجل السلام

وقال أوباما، حسب ما نشر، “إن السلام ممكن، ولكنه صعب، لأن على الفلسطينيين القيام بإجراءات من أجل السلام، فهم لا يتمتعون بقيادة قوية”، معرباً عن تأييده لوحدة الفصائل الفلسطينية، بشرط ألا تكون وحدة ضد السلام وضد حل الدولتين”. على حد تعبيره. وأشار إلى إنه سيقول لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وللرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن عليهما الشروع بالحوار، وألا يتوقعا منه -أي أوباما- أن يعرض عليهم خطة للسلام.

زيارة أوباما

وأكد مصدر أميركي “أن زيارة أوباما لا تأتي لحل مشكلة محددة، وهي فرصة للتشاور مع حكومة إسرائيل بالنسبة لجملة مواضيع، بما فيها إيران، وسورية، والوضع في المنطقة والمسيرة السلمية”. وقال المصدر “إن أوباما يريد أن يكون رئيسا ينهي الحروب وليس واحداً يشعلها، لكن من جهة أخرى ما كان يريد أن تصبح إيران نووية في ولايته”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.