شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اقتحام الاقصى والاعتداء الوحشي على المصلين يهدف الى ضرب المشاريع المناصرة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت “مؤسسة الاقصى للوقف والتراث” في بيان لها السبت أن “اقتحام الجيش الاسرائيلي وقواته بكافة أشكالها للمسجد الاقصى يوم أمس الجمعة، والاعتداء الوحشي على المصلين والمصليات يهدف الى ترهيب عماره وتقليل عدد المصلين فيه، كما أن الاحتلال يحاول من خلال هذه الاقتحامات والاعتداءات الوحشية ضرب كل المشاريع المناصرة له، خاصة تلك التي تشكل رافعة للتواجد والتواصل اليومي والباكر في المسجد الاقصى، بل انه يسعى الى تحويل المسجد الاقصى الى ساحة مواجهة، يسعى من خلالها الى تخويف كل من يفكر بالوصول للصلاة او العبادة او تلقي العلم في رحاب المسجد الاقصى، وارسال رسالة الى كل محبي المسجد الاقصى والمدافعين عنه انهم معرضون للعقاب والاعتداء والملاحقة”.

وجاء في البيان: “وأكدت “مؤسسة الاقصى” انه من خلال قراءاتها للأحداث المتصاعدة مطلع العام الجاري وخاصة في الاسبوع الأخير، فان ممارسات الاحتلال الاخيرة ليست من قبيل العفوية او ” اجراءات ردات الفعل”، بل أن ما قام الاحتلال يوم أمس، يشير الى انه يسير بخطة مبرمجة لتهيئة اجواء مناسبة لإعتداء واستهداف أكبر للمسجد الاقصى، وأشارت المؤسسة ان اقتحام المسجد الاقصى يوم أمس كان بطريقة ملفتة للنظر،وكان أمراً مبيتاً له، وحجم وعدد فرق قوات الاحتلال وتنوعها تشير الى ذلك، بل انها كانت على شاكلة القوة الصاعقة والضربة الخاطفة، وتحويل المسجد الاقصى الى ثكنة عسكرية، وما الاعتداء على الطواقم الطبية والصحفية وحراس الاقصى الا دليل على هذا النهج الاحتلالي”.

مقدسات المسلمين

وأضاف البيان: “من جانبها أكدت “مؤسسة الاقصى” أن المسجد الاقصى آية في كتاب الله، ومقدس ثمين من مقدسات المسلمين، بل هو القبلة الأولى، ولذلك فان كل عنجهية الاحتلال لن تفلح بإبعاد الناس وتفريع الاقصى من عماره وعباده وسدنته وحراسه، وسيظل رفد المسجد الاقصى بأكبر عدد من المصلين وطلاب مصاطب العلم وطلابه ، هو صمام الامان لحفظ المسجد الاقصى وحرمته. من جانبه استنكر رئيس مجلس الأوقاف الاسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، في تصريحات صحفية قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي بإقتحام المسجد الأقصى وإصابة العشرات من المواطنين ، وقال الشيخ عبد العظيم ” لقد إقتحم عدد كبير جدا من القوات الخاصة ساحات المسجد الأقصى دون أي سبب ، وإنما قام الشباب بالتعبير عن إستهجانهم من قيام ضابط إسرائيلي بركل القرآن الكريم داخل المسجد يوم الأحد الماضي ، وقيام عضو الكنيست ” موشيه فيجلين” بمحاولة إقتحام قبة الصخرة “، واضاف ” لقد حولت إسرائيل المسجد ومحيطه إلى ثكنة عسكرية وذلك يتنافى مع حرية العبادة التي تدعيها إسرائيل”.

وإختتم البيان: “ودعا الشيخ سلهب كافة المسلمين للالتفاف حول المسجد الأقصى والصلاة فيه بكافة الأوقات ، قائلا ” علينا أن نتنبه دائما حيال واجبنا تجاه المسجد الأقصى ونكثف الصلاة فيه بكل الأوقات”، وأضاف ” من واجبنا أن نولي قضية المسجد الأقصى أولوياتنا ، لأنه تتهدده مخاطر كبيرة من قبل الاحتلال الاسرائيلي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.