شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ايها الوالدان: أساليب خاطئة في تربية طفلك.. حاولوا تجنبها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مارس, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

هناك عديد الأساليب الخاطئة في تربية الطفل والتي تتم من جانب الآباء والأمهات، وتتسبب تلك المفاهيم الخاطئة في التأثير سلباً على تشكيل شخصية الطفل، فالأسرة تعد القاعدة الأساسية لتربية الطفل؛ ففيها يترعرع الطفل ويكُبر؛ وبين أحضانها يتعلم ويتربي.

أكثر الأساليب الخاطئة شيوعاً عند تربية الطفل:

التذبذب في معاملة الطفل: يعد أسلوب التذبذب غاية في الخطورة؛ حيث يعاقب الطفل مرة على سلوك ما، ومرة أخرى يُثاب عليه مثل أن يسُب الطفل أباه وأمه فيضحكان له؛ في المقابل إذا قام الطفل بهذا السلوك أمام ضيوف يقومان بتوبيخه أو ضربه، وعادةً ما يتسبب هذا الأسلوب في خلق شخصية مزدوجة لدى الطفل ولا تجعله يعرف الصواب من الخطأ.

التسلط: تعني إلزام الطفل بسلوكٍ معينٍ كأن يتم منعه من القيام بفعل معين رغم أن ذلك الفعل لا ضرر فيه ويعتبر أمراً مشروعاً؛ ولكن أحياناً يفرض الآباء والأمهات قيوداً على الطفل تجعله دائماً شخصية قلقة وليس لديه ثقة بالنفس فضلاً عن فقدان الطفل الثقة في اتخاذ القرارات.

إهمال الطفل: يتعمد الآباء والأمهات إلى ترك الطفل بلا تشجيع ولا تحفيز؛ وقد يكون الطفل حقق إنجازاً ولكن يهمل الوالدان الطفل ولا يكترثان بتفوقه؛ ما يؤثر على الطفل سلباً، ويسبب تراجع المستوى الدراسي للطفل وقد يصاب بالإحباط فيما بعد.

تدليل الطفل: يعني تدليل الطفل أن يتم تشجيع الطفل على تحقيق جميع رغباته مثلما يريد، مع عدم كفه عن أي سلوكيات خاطئة أو غير مقبولة؛ ما يجعل الطفل مدللاً وحينما يكبر ويخرج للمجتمع يتأثر كثيراً لأنه سيجد انتقادات كثيرة من جانب المحيطين به.

الخوف الزائد على الطفل: قد يسرف بعض الآباء في الخوف على الأطفال فيحرمونهم من أن يتحركوا أو أن يذهبوا وحدهم؛ ما يجعل الطفل سلبياً وغير متفاعل مع الآخرين وقد يسبب له الانطواء.

الكذبة البيضاء: يتبع هذا الأسلوب عدد كبير من الآباء والأمهات أثناء تربية الطفل؛ مثال أن يكون هناك متصل على الهاتف يريد أن يتحدث مع الوالد؛ ويرد الطفل على الهاتف فيشير له الوالد بأن يقول للمتصل « أبي ليس هنا « وهنا يجد الطفل أن الكذب أصبح سهلاً وقد يعتاد الطفل عليه ومن ثم يُصبح سلوكه غير سوي.

التفرقة بين الأطفال: تتبع بعض الأسر أسلوب التفرقة أو عدم المساواة في معاملة الأطفال، فالبعض يفضل الطفل الأكبر على الطفل الأصغر؛ أو الولد على البنت؛ ما يجعل علاقة الأطفال فيما بينهم بها العديد من التوترات وقد يصبح الطفل في الأسرة التي تمارس ذلك الأسلوب صاحب شخصية أنانية وينقم من الآخرين.

ينبغي أن تتطلع جميع الاهل الى هذه الأساليب الخاطئة في تربية الأطفال، وتعمل على تجنبها من أجل تربية الأطفال بشكل صحيح، حاولي تجنب هذه الأساليب قدر الإمكان في تربية طفلك، لتنمو شخصية طفلك بشكلٍ صحيحٍ ومستقيمٍ.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.