شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طرق تخفف من غيرة الشقيق الأكبر عند قدوم المولود الجديد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 مارس, 2013 | القسم: الأطفال

يعد قدوم الطفل حديث الولادة من الأمور التي تحدث الكثير من التغييرات داخل الأسرة، فالأهل سواء الأب أو الأم يكونان دائما مشغولين بالتجهيزات المختلفة مع الوضع في الاعتبار أنه بعد ولادة الطفل، يكون تركيز العائلة بأكمله منصبا على تلبية حاجات الطفل حديث الولادة الأساسية.

ويجب على الأم أن تعلم أن تلك التغييرات عادة ما تكون صعبة على الشقيق الأكبر للطفل من ناحية كيفية التعامل مع الوضع الجديد، حتى إنه قد يبدأ بالشعور بالغيرة تجاه المولود وقد يتصرف أيضا بنوع من أنواع التمرد. ويجب على الأم والعائلة بأكملها أن يساعدوا الطفل الأكبر سنا أو الشقيق الأكبر في الاستعداد لاستقبال شقيقه الأصغر عن طريق التحدث معه وتجهيز بعض الإجراءات وطلب مساعدة الطفل في الاعتناء بالمولود الجديد، بحسب ما نشره موقع ياهو مكتوب.

وتدور الكثير من النقاشات حول الوقت المناسب لإخبار طفلك بأنك حامل وأنه سيستقبل قريبا شقيقه الجديد، وبشكل عام فالأصح هو أن تقومي بإخبار طفلك بأقرب وأسرع فرصة حتى يصبح من السهل عليك محاولة التأقلم مع فكرة وجود شقيق للطفل حديث الولادة. وإذا كان طفلك الأكبر سنا معك وقت الولادة فيمكنك أن تشاهدي معه برامج مخصصة للأطفال عن هذا الأمر وعن الحمل والولادة. يمكنك أيضا أن تقومي بإخراج صور الشقيق الأكبر لتشاهدوها معا. عند اقتراب موعد الولادة قومي بتحضير كل شيء خاص بابنك الأكبر في فترة بقائك في المستشفى، ومن الأفضل أن تجعلي طفلك يزورك في المستشفى بعد الولادة مباشرة وعندما لا يكون هناك أي زوار مما سيجعل الطفل يشعر بقيمة العائلة وبمدى قربكم من بعض.

وإذا كان طفلك الأكبر سنا يمر ببعض المراحل المهمة في حياته مثل الانتقال من سرير الأطفال لسرير الكبار فإما أن تسرعي في اتخاذ مثل تلك الخطوة أو تقومي بتأجيلها لحين عودتك من المستشفى بالمولود الجديد ويكون قد مضى على هذا الأمر بعض الوقت. عند عودتك أول مرة للمنزل بعد الولادة لا تقابلي طفلك الأكبر سنا وأنت تحملين المولود الجديد حماية للمولود وحتى لا يشعر الشقيق الأكبر بأن المولود الجديد أهم منه.

ويمكن لطفلك الأكبر سنا أن يساعدك في ترتيب المنزل والمكان حول الطفل حديث الولادة ومن الجيد أن يفهم الطفل أن كل فرد في العائلة عليه بعض المسؤوليات، وكلما تقدم الشقيق الأكبر في السن فيمكنه مثلا أن يساعدك بأن يقوم بإخراج القمامة أو المساعدة في تغيير حفاضة الطفل أو إطعامه بالببرونة. عليك أيضا أن تنبهى طفلك الأكبر سنا أنه يجب أن يهتم بغسل يديه جيدا بعد العودة مثلا من اللعب بالخارج وارتداء ملابس نظيفة لتقليل كمية الجراثيم التي تدخل المنزل، مع الوضع في الاعتبار أن مثل تلك الأمور ستجعل الشقيق الأكبر يشعر بالمسؤولية ويشعر بقربه من شقيقه حديث الولادة وبأهميته أيضا لك.

اطلبي من طفلك الأكبر سنا أن يعلم شقيقه المولود الجديد كيف يبتسم وكيف يضحك وكيف يجلس مستقيما، مع التنبيه والتأكيد على الطفل الأكبر سنا أن الأشياء أو الحركات التي سيعلمها للمولود الجديد ستكون مناسبة له من الناحية العمرية، فمثلا لا يمكن للشقيق الأكبر أن يعلم الطفل حديث الولادة كيف يمشى وهو لم يتعلم كيف يجلس بعد. حاولي أن تمضي بعض الوقت مع الطفل الأكبر سنا أثناء نوم المولود الجديد ويمكنك أيضا أن تحاولي تخصيص بعض الوقت كل يوم للجلوس أنت وابنك الأكبر مع بعضكم بعضا، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر سيقلل من مشاعر الكراهية التي قد يشعر بها الشقيق الأكبر تجاه المولود الجديد.

إلى ذلك، شجعي طفلك على أن يتحدث عن أي مشاعر قد تكون لديه تجاه شقيقه حديث الولادة. إذا أظهر طفلك بعض السلوكيات السلبية التي تحمل نوعا من التحدي فعليك أن تحاولي تفهّم من أين تأتي مثل تلك المشاعر وكيف يمكنه التعبير عن تلك المشاعر بطرق مناسبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.