شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مستحضر جديد لعلاج أعراض جدري الماء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 أغسطس, 2013 | القسم: الأطفال

كان جدري الماء يعد سابقا ممرا لا بد أن يعبر من خلاله معظم الأطفال قبل الوصول إلى مرحلة البلوغ. أما الآن، فبالرغم من أنه ما يزال هناك من يصابون به، إلا أن عدد الحالات قد انخفض، وبشكل كبير، مع ما كان يصاحبها من مضاعفات وإدخالات إلى المستشفى، وذلك بعد أن انتشر التطعيم ضده.

هذا ما ذكره موقع www.mayoclinic.com الذي أشار إلى أن هذا المرض يعد معديا، وبشكل كبير، لدى من لم يكونوا قد حصلوا على تطعيم ضده ومن لم يكونوا قد أصيبوا به سابقا.
وبالإضافة إلى العلاجات الدوائية المستخدمة حاليا لهذا المرض، فقد ذكر موقع www.medscape.com أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA قد وافقت على مستحضر الغلوبيولين المناعي ضد فايروس الفيريسيلا زوستر المسبب له
varicella zoster immune globulin، والذي حمل الاسم التجاري فاريزيج Varizig، وذلك للتخفيف من أعراض هذا المرض إن أخذ خلال الأيام الأربعة الأولى من التعرض للفيروس المذكور.
ويذكر أن هذا المستحضر يعد الأول من نوعه في الحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية للاستخدام بعد التعرض للفيروس المذكور.
ويشار إلى أن هذا الفيروس يسبب إصابة الأطفال بجدري الماء وإصابة البالغين بقوباء المنطقة، أي ما يسمى أيضا بالهربيس النطاقي shingles.
وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة المذكورة قد وافقت على استخدام هذا المستحضر للفئات التي تعد إصابتها بهذا الفيروس أمرا قد يكون خطرا، منها الأطفال والبالغون الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة، وحديثو الولادة، ومن تقل أعمارهم عن عام واحد، علاوة على البالغين الذين ليس لديهم مناعة ضد الفيروس المذكور.
وقد أوضحت الطبيبة كارين ميدثن، وهي من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، أن هذه الموافقة عبأت الفراغ المطلوب عبر تقديم علاج للخفض مما قد يسببه الفيروس المذكور من مضاعفات قد تكون خطرة على الفئات الضعيفة.
ويعرف الفاريزيج بأنه مستحضر من الأجسام المضادة، حيث يتم تصنيعه من مصل دم (بلازما) متبرعين أصحاء لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة للفيروس المذكور.
أما عن الأعراض الجانبية الأكثر شيوعا لهذا المستحضر، فقد تضمنت الألم في مكان أخذ الحقنة، فضلا عن الصداع.
وفي ما يلي بعض النصائح لأمهات الأطفال المصابين بجدري الماء للمساعدة على التخفيف من أعراضه:
– تجنبي حك الحبوب، فقد يؤدي إلى ظهور الندب وإبطاء الالتئام وزيادة احتمالية التهاب الحبوب والتقرحات. فإن كان طفلك صغيرا ولا يفهم التعليمات ومستمر في الحك، فمن الضروري أن تقومي بتقليم أظفاره باستمرار وتغطية يديه بالقفازات أو الجوارب الناعمة.
– استخدمي طرقا أخرى غير الحكة، فبما أن جدري الماء يسبب حكة شديدة، كما وأن انفجار الحبوب يسبب الوخز، ذلك فضلا عما يصيب الطفل من إرهاق وصداع وارتفاع في درجات الحرارة، فيجب إيجاد طرق مختلفة لإراحته.
– اعط طفلك حماما باردا مضافا إلى مائه دقيق الشوفان غير المطبوخ أو صودا الخبز.
– استخدمي لطفلك لوشين الكالامين عبر وضعه على بقع جدري الماء.
– أطعمي طفلك مأكولات لينة وناعمة إن كان هناك تقرحات أو حبوب داخل فمه.
– اعط طفلك دواء خافضا للحرارة بسيطة الارتفاع. وتتضمن الأدوية التي من الممكن استخدامها الباراسيتامول، المعروف تجاريا بالريفانين؛ والأيبوبروفين، المعروف تجاريا بالبروفين. وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب استخدام الأسبيرين للأطفال والمراهقين خوفا من إصابتهم بمتلازمة راي Reye’s syndrome، كما ويجب استشارة الطبيب إن كانت حرارة الطفل مرتفعة بشكل متوسط أو شديد.
– استشيري الطبيب حول إمكانية إعطاء طفلك دواء مضادا للهيستامين. ويقع ضمن هذه الأدوية الدايفينهايدرامين، المعروف تجاريا بالبينادريل.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه النصائح لا تحل محل تدخل الطبيب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.