شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

معالم الحكومة الاسرائيلية القادمة تتضح: لبيد للخارجية وبينت للمالية وليبرمان للأمن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 مارس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بعد انتهاء المهلة الاولى من المفاوضات الائتلافية دون تشكيل حكومة، تبدو الفرصة سانحة وقريبة لتشكيل الحكومة في المهلة الثانية الممنوحة لنتياهو خاصة بعد التقدم الذي حصل مع حزب “البيت اليهودي”. فقد بدأت ملامح الحكومة الاسرائيلية القادمة تتضح بحصول يائير لبيد على منصب وزير الخارجية ونفتالي بنيت للمالية، في حين سيشغل ليبرمان وزارة الأمن بعد انتهاء محكمته.

وبحسب ما نشر موقع “قضايا مركزية” العبري اليوم الثلاثاء فقد بات واضحا ان الائتلاف الحكومي لن يشمل أحزاب المتدينين، وقد حاول نتنياهو إقناع هذه الاحزاب بضمهم في وقت لاحق للحكومة للبقاء على علاقات جيدة مع أحزاب المتدينين “شاس، يهودات هتوراة”، ولم يعد مجالا أمام نتنياهو الا ضم حزبي “البيت اليهودي ويوجد مستقبل” للحكومة القادمة وبمشاركة حزب “كاديما”، وكذلك حزب الحركة “تنوعاه” الذي سبق ووقع اتفاقية ائتلافية مع كتلة “الليكود بيتنا”.

انتظار انتهاء محاكمة ليبرمان

وأشار الموقع الى ان الأمور تتجه بأن يتسلم زعيم “يوجد مستقبل” يائير لبيد حقيبة الخارجية، في حين قد يتسلم زعيم “البيت اليهودي” نفتالي بنيت حقيبة المالية بعد اصراره عليها، وقد يتسلم شاؤول موفاز أو موشيه يعالون بشكل مؤقت حقيبة الأمن، بانتظار انتهاء محاكمة افغدور ليبرمان كي يتسلمها في حال تبرئته. اما باقي الحقائب الوزارية سيتم الاتفاق عليها بعد توزيع الحقائب السيادية “الخارجية، المالية، الأمن” .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.