شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : طلاب القاسمي الأهلية يتألقون بمشروع نموذج الأمم المتحدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مارس, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

اشترك طلاب مشروع “نموذج الامم المتحدة” في مدرسة القاسمي الأهلية، باقة الغربية بمؤتمر TIMEMUN الذي عقد بالمدرسة الامريكية في مدينة ايفين يهودا. في هذا المؤتمر اشترك 500 طالب من المرحلة الثانوية (طلاب عرب ويهود) وكذلك اشتركت مدرسة من المانيا. من الجدير بالذكر ان هذا المؤتمر هو عبارة عن محاكاة لمنظومة الامم المتحدة وضمن هذه المحاكاة يلعب الطلاب دور سفراء ودبلوماسيون ويمثلون دول مختلفة ويشتركون في نقاشات بشأن المسائل المدرجة في جدول اعمال الامم المتحدة لمحاولة حلها. اول مؤتمر من هذا النوع عقد في جامعة هارفارد واليوم تعقد مئات المؤتمرات حول العالم التي تحاكي منظمة الامم المتحدة.

يساعد مشروع نموذج الامم المتحدة المشتركين فيه على تنمية مهارات وقدرات عديده ومنها: تطوير مهارة فن الخطابة والالقاء، تنمية مهارة التحدث امام جمهور، توسيع افاق الطلاب وزيادة وعيهم لما يجرى حول العالم من ازمات وصراعات، تجربة العمل الجماعي والمفاوضة مع “ممثلي الدول الاخرى” (المشتركين الاخرين) للوصول لحلول للمشكلات المطروحة وطبعا تنمية قدراتهم في اللغة الانجليزية اذ ان جميع المناقشات تتم فقط باللغة الانجليزية. كما وانه خلال هذا المشروع لا يمثل المشترك دولته الام وانما دولة اخرى احيانا مناقضة جدا لارائه ومواقفه السياسة. وفي موقف كهذا يُطلب من المشتركين الفصل بين مشاعرهم وارائهم وتأدية الدور المطلوب منهم. وهذا التحدي من شأنه ان يعطي الطلاب فرصة لإكتساب استراتيجيات عديدة لحل مشاكل قد تواجههم خلال حياتهم اليومية ومنها محاولة النظر للمشكلة من منظور اخر والحكم بموضوعية وما شابه ذلك.

مثل طلاب القاسمي دولتين: دولة المانيا ودولة فنلندا. وقبل المؤتمر بعدة اشهر يقوم المشتركون بالتحضير لدورهم عن طريق البحث عن مصادر تساعدهم على فهم المشاكل المطروحة ومن ثم يبدأون بالتحضير لفهم موقف الدولة التي يمثلونها بخصوص الازمات المطروحة. ومن خلال استعداد طلاب القاسمي للمؤتمر قاموا اولا بالاشتراك بمؤتمر نموذج الامم المتحدة الذي عقد في بداية السنة لطلاب الجامعات بجامعة حيفا وذلك من اجل تعلم اسلوب النقاش في هذه المؤتمرات من طلاب جامعيين متمرسين بهذا المشروع. كما ان المدرسة قد استضافت قبل المؤتمر بوقت قصير وفد من المانيا وذلك كي يتعلم الطلاب اكثر عن سياسة المانيا الخارجية ويستعدوا لتأدية دورهم كما يجب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.