شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تجتازين فترة سكري الحمل بنجاح؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 مارس, 2013 | القسم: حمل وولادة

بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال فترة الحمل، تصاب 4% بالتقريب من النساء الحوامل في العالم بسكري الحمل. ويعتبر سكري الحمل حالة مؤقتة تبدأ عادة ًفي الفترة ما بين الأسابيع 24 و 28 من الحمل وتنتهي لحظة الولادة. ويتم تشخيص سكري الحمل عن طريق فحص أولي يتم فيه قياس مستوى السكر بعد أن تستهلك المرأة الحامل 50 غراما من الجلوكوز. وفي حال ارتفاع مستوى السكر عن 140 ملغم %، يجرى فحص إضافي يتم فيه قياس مستويات السكر بعد تناول المرأة الحامل 100 غرام من النشويات ثم فحص السكر ثانية بعد ساعة ثم ساعتين ثم ثلاث ساعات. وبطبيعة الحال لا يتسبب سكري الحمل بإصابة الجنين بالسكري، وإنما يعرّضه لمضاعفات صحيّة وتشوهات خلقية وصعوبات في الولادة في حال عدم الحصول على توازن السكر المطلوب.

يشار إلى أن سكري الحمل يعتبر اليوم من الحالات السهل علاجها بسبب توفّر الوسائل التقنية لمتابعة مستوى السكر في الدم وبسبب تجاوبه الكبير للتنظيم الغذائي، إذ أن معظم الحالات لا تستدعي العلاج الدوائي.

في ما يلي أهم التوصيات العامة في علاج سكري الحمل:

· حافظي على الهدوء النفسي

تجنبي التوترات والضغوطات النفسية كي تتمكني من التركيز على العلاج بهدوء. إن التفكير الإيجابي والراحة النفسية هي ركن أساسي في علاج سكري الحمل، إذ أن الانفعالات القوية تؤدي إلى ارتفاع مباشر في مستويات السكر في الدم وإهمال التوصيات الغذائية. لا تجعلي سكري الحمل سبباً للقلق وللتوتر وإنما فرصة لتبني عادات غذائية سليمة ولتحسين اختياراتك الغذائية.

· نظمي الوجبات الغذائية

يعتمد علاج سكري الحمل على تقسيم الطعام إلى ست وجبات غذائية تتكون من ثلاث وجبات رئيسية تتخللها ثلاث وجبات خفيفة، مع الإهتمام بالمحافظة على فترة ساعتين أو ثلاث بين الوجبة والتي تليها. وينصح بتناول وجبة الفطور خلال نصف ساعة من الاستيقاظ والوجبة الليلة نصف ساعة قبل النوم، وذلك لتقليل الفترة الزمنية التي ينقطع فيها الجنين عن الطعام والشراب. فمثلاً يمكن تناول وجبة الفطور الساعة الثامنة صباحاً، وجبة خفيفة الساعة العاشرة، وجبة الغذاء الساعة الواحدة، وجبة خفيفة الساعة الثالثة أو الرابعة بعد الظهر، وجبة العشاء الساعة السابعة، ووجبة ليلية الساعة التاسعة أو العاشرة ليلاً. لا تتنازلي عن أي من هذه الوجبات لأنك بذلك تتعرضين لسوء التغذية أو لهبوط في السكر دون المستوى المطلوب. وينصح باللجوء إلى أخصائية تغذية للحصول على برنامج غذائي مفصّل مناسب لك.

· تناولي وجبة فطور معتدلة

تشير الدراسات إلى أن حساسية خلايا الجسم للإنسولين تقل خلال فترة الصباح، مما يعرّض المرأة الحامل لارتفاع في مستويات السكر في الدم عند تناول وجبة فطور كبيرة. اهتمي بتناول وجبة فطور بسيطة خالية من الأغذية التي تحتوي على سكريات بسيطة مثل الحليب والفواكه. ويشار إلى أن وجبة الفطور التي تتكوّن من الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، أجبان أو بيضة، خضار وزيت زيتون توفر أفضل الإختيارات الغذائية لوجبة الفطور للمرأة المصابة بسكري الحمل.

· كلي الفواكه بحكمة

ينصح بتناول ثلاث حصص يومية في اليوم موزّعة على مدار اليوم، ويفضّل تناولها في الوجبات الخفيفة. وتعرّف الحصة الواحدة بتفاحة أو أجاصة أو خوخة من الحجم الصغير، أو نصف موزة كبيرة، أو كوب وربع من البطيخ، أو حبتين من التين، أو 17 حبة من العنب، أو نصف كوب من مكعبات المانجا، أو حبة تمر كبيرة واحدة.

· ركّزي على الدهنيات الصحّية

تحتاج المرأة الحامل إلى كمية أعلى من السعرات الحرارية لتدعم نمو الجنين في أحشائها والتي يمكن الحصول عليها بسهولة عن طريق مصادر الدهنيات الصحية مثل زيت الزيتون، الافوكادو، الطحينة، الزيتون، اللوز، الفستق، الجوز، والكاشيو. تناولي من هذه الأغذية في الوجبات الرئيسية والخفيفة. مثلا اهتمي بتناول زيت الزيتون مع الزعتر والحمص واللبنة والسلطة، أضيفي الزيتون لبعض الوجبات، وتناولي القليل من المكسرات بين الوجبات.

· امتنعي عن استهلاك المشروبات التي ترفع السكر في الدم

إمتنعي خلال فترة الحمل عن إضافة السكر أو أي محلي آخر للمشروبات الساخنة، وكذلك عن شرب العصير والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة لأنها ترفع من مستويات السكر في الدم. ومن جانب آخر، اهتمي بشرب كمية كافية من الماء.

· استبدلي الحبوب المقشورة بالحبوب الكاملة

لا تتوقفي عن استهلاك الخبز والأرز، لكن بدّليهما بمنتجات غذائية تحتوي على حبوب كاملة مثل الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، البرغل، الفريكة، الأرز غير المقشور، الشعير، الشوفان، والمعكرونة المصنوعة من طحين قمح كامل. إن الألياف الغذائية في المنتجات الكاملة تبطىء من امتصاص السكر في الدم وبهذا تمكنك من الحصول على توازن أفضل لمستويات السكر. تناولي كمية معتدلة من منتجات الحبوب الكاملة في كل وجبة رئيسية واقومي باستشارة أخصائية التغذية فيما يخص الكميات الملائمة لك.

· استهلكي كمية كافية من الكالسيوم

خلال فترة الحمل، تحتاج المرأة الحامل إلى كمية عالية نسبيا من الكالسيوم ن أجل بناء الهيكل العظمي للجنين. ويشار أن الحليب واللبن والأجبان تعتبر أفضل المصادر الغذائية للكالسيوم. استهلكي ثلاث إلى أربعة أكواب من الحليب أو اللبن خلال اليوم موزعة على الوجبات المختلفة. فمثلا يمكن شرب كوب من الحليب الساعة العاشرة صباحا وفي وجبة العشاء، وتناول كوب من اللبن في الوجبة الخفيفة من بعد الظهر وكذلك في الوجبة الليلية.

· التزمي بفحص السكر الذاتي

من أجل التحكّم بمستويات السكر في الدم خلال فترة الحمل، تنصح المرأة الحامل المصابة بالسكري باقتناء جهاز لفحص السكر وإجراء الفحص الذاتي طوال فترة الحمل ستة مرات باليوم: قبل كل وجبة رئيسية وساعتين بعدها. إن الهدف العلاجي هو المحافظة على مستوى السكر في الدم أقل من 95 ملغم% قبل الوجبات الرئيسية، وأقل من 120 ساعتين بعد كل وجبة. وفي حال ارتفاع السكر عن المعدلات الموصى بها لدى المرأة الحامل التي توزّع الوجبات الغذائية حسب التوصيات، يوفر الإنسولين الحل الأمثل والأكثر أمانا لضبط مستويات السكر في الدم. لا تلجئي إلى تجويع نفسك أو الإضراب عن الطعام في حالة إرتفاع السكر في الدم لأنك بهذا تعرضين الجنين لسوء التغذية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.