شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مسرحية “الدراجة” لطلاب المدرسة الابتدائية الديمقراطية المجددة أ

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مارس, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

مها زحالقة مصالحة: “الفعالية ترمي إلى تعزيز المآرب الثقافية والإنسانية على مستوى السلوكيات أثناء ركوب الدراجة من اجل الحفاظ على سلامة أولادنا وبناتنا أثناء ركوبهم الدراجات والتجول في شوارع القرية، مشيرة إلى الحوادث والإصابات التي من شأنها أن تفقد الإنسان صحته بسبب الإهمال في احترام قوانين السير والركوب على الدراجة واستعمال الكسارات والحُوذة وما في الأمر من ضرورة بالغة لحماية فلذات أكبادنا”

علي جميل زحالقة: “فقد أشاد المربي المدير علي زحالقة بالعمل المسرحي الدراجة والذي عبر حسب رأيه عن كل المضامين النظرية التي يطمح هو إلى تمريرها للطلاب في سياق موضوع الدراجة الهوائية، وقد مُررت المضامين بأسلوب ثقافي راق وألوان تشد الأطفال وتوظيف مدروس للموسيقى والمضامين موجهاً جزيل الشكر للمجلس المحلي وقسم الثقافة والأمان على الطرقات ولمسرح الكرمة على روعة الأداء المسرحي”

تحت رعاية مجلس كفر قرع المحلي والسلطة الوطنية للأمان على الطرقات وبإشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في مجلس كفر قرع المحلي والأمان والحذر على الطرقات بإدارة السيدة مها زحالقة مصالحة، وبالتنسيق المبارك مع الأستاذ علي زحالقة مدير المدرسة والمربي رسمي يعقوب ، مركز موضوع الحذر في المدرسة الديمقراطية المجددة أ، فقد إستمتع قُرابة الستمائة طالب وطالبة من الصفوف الأولى، الثانية، الثالثة والرابعة الخامسة والسادسة في العرض المسرحي التربوي الشيق والهادف “الدراجة” والذي يندرج ضمن مشروع قسم الأمان “مسرحذر” وتوظيف المسرح لتذويت مبادئ وثقافة الأمان على الطرقات، السلة الثقافية التربوية في مجال الحذر على الطرقات والتي يقدمها قسم الأمان على الطرقات لشبكة مدارس كفر قرع الابتدائية، الإعدادية والثانوية. وقد تم توظيف العمل المسرحي الرائد “الدراجة” الذي عرض في ساحة المدرسة الديمقراطية المجددة بمشاركة أسرة المربين والمربيات الأفاضل، من خلال روح الفُكاهة والمواقف التي يعيشها الطال والمعلم، بالإضافة إلى الألوان الشيقة والديكور المسرحي الجذاب من اجل تمرير المضامين التثقيفية في عالم الأمان على الشوارع والطرقات وتحديداً الدراجة وترسيخها عميقاً في نفوس الطلاب الرائعين المتعطشين ببقيم الثقافية المجتمعية.

وقد شارك في العرض الشيق كل من المربي غلي جميل زحالقة، مدير المدرسة الديمقراطية المجددة أ، المربي رسمي يعقوب، مركز التربية الاجتماعية والسيدة مها زحالقة مصالحة والتي حيّت بدورها طلاب المدرسة الرائعين المميزين المشاركين في العمل الثقافي الدراجة، مشيرةً إلى أهمية قراءة المناشير التي وُزعت بالأمس على الطلاب والتي ترمي إلى تعزيز المآرب الثقافية والإنسانية على مستوى السلوكيات أثناء ركوب الدراجة من اجل الحفاظ على سلامة أولادنا وبناتنا أثناء ركوبهم الدراجات والتجول في شوارع القرية، مشيرة إلى الحوادث والإصابات التي من شأنها أن تفقد الإنسان صحته بسبب الإهمال في احترام قوانين السير والركوب على الدراجة واستعمال الكسارات والحُوذة وما في الأمر من ضرورة بالغة لحماية فلذات أكبادنا، وقدمت مديرة قسم الأمان والحذر على الطرقات جزيل الشكر للمربيات الفاضلات المرافقات والمربين الأساتذة المرافقين و للطلاب في الساحة مشيدة بجهود الربي رسمي يعقوب وبالتنسيق معه في سياق مشاريع الحذر على الطرقات. كما ورفعت مديرة قسم الأمان والحذر أسمى آيات الشكر والتقدير لأسرة مسرح الكرمة المميزة والتي برعت في الأداء المسرحي مشيدة بأداء الفنان خالد عواد وميلاد مطر ولبنى بقاعي والسيد عنان أبو حاطوم في الهندسة الصوتية والإضاءة. كما ووجهت عميق الشكر للسيد نزيه مصاروة رئيس المجلس المحلي على دعم فعاليات القسم ومساندتها من اجل مأسسة ثقافة الأمان والحذر بشكل عام والحذر على الطرقات بشكل خاص.

وفي تطرق له إلى عمق المضمون المسرحي، فقد أشاد السيد المربي المدير علي زحالقة بالعمل المسرحي الدراجة والذي عبر حسب رأيه عن كل المضامين النظرية التي يطمح هو إلى تمريرها للطلاب في سياق موضوع الدراجة الهوائية، وقد مُررت المضامين بأسلوب ثقافي راق وألوان تشد الأطفال وتوظيف مدروس للموسيقى والمضامين موجهاً جزيل الشكر للمجلس المحلي وقسم الثقافة والأمان على الطرقات ولمسرح الكرمة على روعة الأداء المسرحي.

وفي حديث لمُراسلنا مع السيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة وحدة الأمان والحذر على الطرقات فقد أكدت لنا بأن موضوع هذه المسرحية هو إجراءات الأمان على الطرق المتعلقة براكبي الدراجات الهوائية، سواء من ناحية أصحاب الدراجات أنفسهم، أو من ناحية السائقين والمشاة في الشوارع والطرقات.ويتم عرض الموضوع في إطار قالب فنيّ يشمل عناصر التشويق والترقب واستنهاض الوعي لدى المشاهدين الصغار، ومن خلال تقديم مواقف وحالات جرى استحياؤها من واقعنا المُعاش، وعلى ضوء كل هذه المعلومات القيمة التي تحويها المسرحية التي ترمز أيضا إلى أخلاقيات أخرى مثل عدم الكذب على الأهل والمدرسات وعدم احترام القوانين وما إلى ذلك، فقد ارتأى قسم الثقافة والأمان على الطرقات ضرورة تقديم هذا العمل في ضوء ازدياد حوادث الطرق التي يكون ركاب الدراجات الهوائية ضحاياها في الآونة الأخيرة، وكذلك في ضوء وجود حالات كثيرة من الاستهتار بالقواعد التي تضمن السلامة لدى ركوب الدراجة الهوائية، ولا سيما القواعد المتعلقة بارتداء الخوذة الواقية واستعمال الأضواء في ساعات الظلام.

وقد بُذلت في هذه المسرحية، كما في كل المسرحيات المخصصة لجمهور الصغار، جهود خاصة في تجهيز الديكور والإكسسوارات والإعداد الموسيقي، بما يجعلها متعة بصرية وسمعية، وبما يؤكد استمرار دور المسرح في تقديم مشاهد من الواقع وفي التوعية به.

حول العمل المسرحي:
تأليف وإخراج: نهد بشير،إعداد : قاسم شعبان،موسيقى: ريمون حداد،ملابس: مجدلة خوري،ديكور : بافل تسنبخت،تصميم حركة: اوديليا كوبيربيرغ ،أقنعة : ساشا تشرنين ،أغاني: من أرشيف مركز الحذر على الطرق-ام الفحم، تقنيات: عنان ابو حاطوم وعمر تيم.،تمثيل: ميلاد مطر،خالد عواد, لبنى بقاعي،إدارة الإنتاج:الهام بيراخ ،إرشاد مهني- الأستاذ خضر جبارين مدير مركز إرشاد الحذر على الطرق أم الفحم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.