شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يوميات فتاه من باقة …. أنا ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 مارس, 2013 | القسم: اخترنا لكم

عجبت لك يا دنيا عندما تكلمت عن موضوع لباقه موقف تعجب الكثير من فكرة طرح تلك الحادثه .

والان لا تتعجبو اذا عرضت عليكم هذه المهزله التي كانت مؤلفه ليست من امرأه واحده في الشارع بل مجموعة نساء في نادي رياضي.

تخيلو تدخل النساء الى النادي الرياضي في باقه واول ما يفعلنه يعرفن بانفسهن وبرتبة عملهن في البلد .

مثال:

أنا مديرة المدرسه
أنا سكرتيرة مديرة المدرسه
أنامعلمه ….
أعوذ بالله من كلمة أنا …… اين اسمك؟ ثقة بنفسك؟ اين المنطق؟ اين عقلك؟ ثقافتك ؟………. انت تتواجدين في المجتمع برائسة عقلك
وليس المنصب الذي تشغلينه .

ستقولون لي انها لولا ثقافتها لما وصلت برتبة مديرة مدرسه لاكن الادب والمنطق فضلوهم عن العلم .
كلنا سواسيه كأسنان المشط (العجرفه وشوفة الحال والكبره الخداعه ) اصبحت ملك للتافهين واعتذر اذا اسات لاحد لاكن .
الوضع لا يحتمل في هذا البلد من كثره المتعجرفين التافهين.

ملاحظه :موقع هسا يقوم بنشر الرسائل كما وصلت بيد اصحابها وهو غير مسؤول عن اي اخطاء املائيه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (5)

  1. الى الاخت رقم 2 حضرتك بتناقضي حالك العجرفه يلي موجودي ببنات بلدنا على المظاهر كتيره وازا بتقولي الله قدم اولي العلم تذكري ان الله لا يحب كل مختال فخور واسمالله بنات بلدك كلهم هيك مظاهر خداعه ومن جوا فاضيات

  2. معلمه |

    للأخت رقم 1 ، وافقك الرأي فقط بما ذكرتيه بهذه الجمل :( مجتمع لا يقدر ولا يقيم بشكل صحيح ما لديه من طاقات وتهمه فقط الصور والاطقم الحمراء واللبسة ولون الشال هو مجتمع منحط نفسيا واخلاقيا يهتم بالقشور.) لانني ما اراه من عرض الفعاليات هو الاهتمام بالجلوس بالمقاعد الاولى بكل حفل والاطقم بألوان قوس قزح مع الشال والمكياج الصارخ اي جاهزه للعرض والتصوير بدون مراعاة الدين والاصول والجيل ؟

  3. حقانية |

    هذا الطرح غير موضوعي ولا يلتزم البتة بالمنطق والادب.

    ان الله قدم اولي العلم .. لانهم اكثر الناس له خشية لو صح علمهم..
    وقال بالحرف انهم لا يستوون مع من جهل.

    ان المسألة عند دخول مكان او التواجد في محفل..ليست اسماء ولا وظائف ولا القاب .. بهدف العجرفه
    لكن..كل اطار يفهم بالذوقيات والاحترام عليه التعريف بمنتسبيه بشكل صحيح.

    كثيرات في نادي رياضي او اي مكان اخر.. يستفدن من معلمه عرفت بنفسها او مديرة في دائرة علاقاتهن.

    ارى ان من السخف النظر بهذا الشكل للامور.. حق كل انسان ان يكون مرئيا وان لا يهمش.. ومن الوقاحة تهميش الناس بحجة انهم لو عرفوا بانفسهم متعجرفون..مجتمع لا يقدر ولا يقيم بشكل صحيح ما لديه من طاقات وتهمه فقط الصور والاطقم الحمراء واللبسة ولون الشال هو مجتمع منحط نفسيا واخلاقيا يهتم بالقشور.