شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحركة الإسلاميَّة في أُمِّ الفحم لا تزال متمسِّكة بقرار عدم خوض الانتخابات البلديَّة القادمة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

إنَّ الحركة الإسلاميَّة في أُمِّ الفحم تعود وتؤكِّد على قرارها بشأن انتخابات بلدية أُمّ الفحم القادمة والصادر يوم 11-10-2012 ، والذي تؤكِّد فيه الحركة على عدم خوض الانتخابات البلديَّة القادمة التي ستجري يوم 22-11-2013 دون تغيير يُذكر على هذا الموقف والقرار .

وبودِّنا التأكيد على أنَّ أيّ قرار شخصي مخالف لقرار الحركة الإسلاميّة المحلية في أُمّ الفحم حول قرارها بعدم خوض الانتخابات البلديّة القادمة يبقى قراراً شخصيًّا ولا يُمثل الحركة الإسلاميَّة, وإنَّما هو قرار مخالف لقرار الحركة الإسلاميَّة.

لقد اتَّخذت الحركة الإسلاميَّة قرارها بعدم خوض الانتخابات القادمة بعد دراسة ومشاورات كثيرة وحثيثة وعميقة مع أبنائها وكوادرها ومُحبّيها وكل ذي صلة بالأمر, وشملت الدراسة والمشاورات مشاركة واسعة من مؤسَّسات الحركة الإسلاميّة الإدارية المحلية والقطرية حتى خلصت إلى هذا القرار.

وهذا يعني أنّ أيَّ فرد من الحركة الإسلاميّة يختار لنفسه أن يخوض انتخابات البلديّة القادمة لوحده في قائمة عضوية أو رئاسة فإنّما قد خرج عن قرار الحركة الإسلاميّة؛ ولا يُمَثِّلُها لا من قريب ولا من بعيد .

نعود ونقول مؤكِّدين إنَّ اتّخاذ هذا القرار لا يعني أنَّ الحركة الإسلاميّة ستغيب عن الساحة (الفحماوية) والقطرية، بل ستبقى تعيش مع أهلنا بحاضرهم ومستقبلهم وتحمل همومهم؛ ولن تتخلى عن هذا الدَّور الذي تعتبره رسالة لا يمكن التنازل عنها, كذلك تعتقد الحركة الإسلامية أنّ في أُمّ الفحم الكثير مِمَّن هم أهلٌ لحمل هذه الأمانة، وأنَّ هذا الأمر ليس حكرًا عليها وحدها .

باحترام

الحركة الإسلاميَّة – أُمّ الفحم

الخميس 17 ربيع الثاني 1434هـ

وفق 2013/2/28

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.