شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فيديو: أكثر من 17 ألف أرملة خلفتها الثورة السورية منذ انطلاقتها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يسقط خمسة قتلى في سوريا كل ساعة، فبحسب آخر إحصائية لشبكة حقوق الإنسان السورية، فإن عدد النساء اللواتي فقدن أزواجهن قد وصل إلى أكثر من 17 ألف امرأة. كما أن هناك أكثر من 15 ألف امرأة يعتبر أزواجهن في عداد
المفقودين قسرياً.

وبحسب الشبكة فإن قرابة 40 ألف طفل فقدوا آباءهم، وتقول الأرقام التي لم يتم التأكد منها من مصدر مستقل، إن قوات النظام قتلت حتى الآن 4 آلاف و237 امرأة، مما أفقد نحو 4 آلاف طفل حنان الأم.

كما أفادت الشبكة السورية بأنه تم اعتقال ما يقرب من 4 آلاف و500 امرأة على يد قوات الأسد.

وحسب المعايير العالمية، فإن الخسائر البشرية بين النساء والأطفال يجب ألا تتعدى 2% في أي حرب نظامية، ولكن بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد وصلت هذه النسبة إلى ما يزيد على 5.2%، وهذا يطرح تحدياً جدياً أمام المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية حول الانتهاكات الواسعة التي يرتكبها النظام في سوريا.

هذا وأكدت الناشطة السياسية السورية، بهية مارديني لقناة “العربية”، أن هذه الأرقام تعتبر تقريبية، وأن الكارثة في الحقيقة تعتبر أكبر بكثير داخل سوريا وخارجها، “فالكارثة الإنسانية والترمل وقتل الأطفال في سوريا مرشح للزيادة”.

وأضافت الناشطة السورية، التي كانت تتحدث من القاهرة، أنه سوف تكون هناك كارثة إنسانية كبيرة بعد سقوط نظام الأسد، وأشارت إلى أن المشكلة الإنسانية لا يمكن أن تحل بعيداً عن المشكلة الأساسية وهي إسقاط نظام الأسد.

ونوهت بضعف التنسيق بين منظمات الإغاثة، وأضافت: “فالأموال والمساعدات لا تصل إلى مستحقيها، فنحن نواجه كارثة جماعية في دول الجوار وفي الداخل السوري أيضاً”، مؤكدة أنه إن لم تحل المشكلة الأساسية، وهي إنهاء النظام الدكتاتوري، فلن تحل المشكلة الإنسانية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.