شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

متهم جديد في قضية سكب الماده الحارقه على الفتاه من الناصره

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 فبراير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

وصل شرطة الناصرة التحقيق في ملابسات إلقاء مادة كيماوية حارقة على فتاة قاصر من الناصرة والتسب لها بحروق، حيث تم اعتقال فتى قاصر من المدينة بشبهة ضلوعه في الحادث، وذلك إلى مواصلة الشرطة اعتقال المشتبه به الرئيسي رجل يبلغ من العمر 50 عاما الذي اعتقل مباشرة بعد الحادث، فيما تخضع الفتاة بالمستشفى لمواصلة العلاج.

اعتقل على ذمة التحقيق ليومين بقرار من المحكمة

وقال الناطق بلسان شرطة لواء الشمال في بيان عممه على وسائل الاعلام وصل نسخة منه إلىموقع هسا بان طاقم التحقيق الخاص الذي شكلته شرطة الناصرة للتحقيق في ملابسات إلقاء مادة كيماوية حارقة على فتاة قاصر، قام وعقب تحقيقات مكثفة باعتقال فتى قاصر من المدينة تنسب له شبهات الضلوع في الحادث واعتقل على ذمة التحقيق ليومين بقرار من المحكمة في المدينة فيما تتطلع الشرطة لتقديم استئناف والمطالبة باعتقاله لأيام أخرى ليتسنى لها إتمام التحقيق.

تمديد اعتقال نصراوي ألقى مادة حمضية على فتاة قاصر

وكانت محكمة الصلح في الناصرة قد مددت مطلع الاسبوع الحالي فترة اعتقال مشتبه (50 سنة) من الناصرة لمدة 8 ايام وذلك بشبهة القاء مادة حمضية على وجه قاصر 15 سنة علما ان الشرطة قامت بالتحقيق مع خمسة مشتبهين آخرين في القضية. وانكر المشتبه ما وجه له من شبهات عن طريق موكله سعيد حداد الذي رفض الافصاح عن معلومات اضافية كون القضية تتعلق بقاصر.

الشرطة:رجل يعتدي على فتاة ويحرقها بمادة كيماوية

وكانت الشرطة قد تلقت قبل نحو اسبوعين بلاغا عن تعرض فتى قاصر من المدينة تبلغ من العمر 15 عاما، وبحسب ما أوضحه الناطق في لسان الشرطة في بيانه لوسائل الاعلام وصل نسخة منه إلى موقع هسا، فان شخص مجهول قام بساعات الليل بطرق باب منزل عائلة الفتاة التي ما قامت بفتح باب المنزل حتى قام المجهول بسكب مادة كيماوية على الفتاة القاصر البالغة من العمر 15 عاما وهرب من المكان، الفتاة أصيبت بحروق نقلت على اثرها إلى مستشفى بالناصرة لكن وضعها الصحي تدهور ونقلت اثر ذلك إلى مستشفى رمبام في حيفا للعلاج، بالمقابل وعقب التحقيقات وأعمال البحث اعتقلت الشرطة رجل يبلغ من العمر 50 عاما تنسب له شبهات الضلوع في الحادث ومدد اعتقاله لعدة ايام على ذمة التحقيق.

يشار إلى أن القاصر لا زالت تتواجد في مستشفى رمبام وحالتها في غاية الخطورة، حيث التقى مراسلنا سابقًا الأم وحدثتنا عما جرى قائلة: “ان الامر فاجعة حقيقية فتفصيل ما حدث لا يصدق وقد يعتبر للوهلة الاولى من نسج الخيال، لكنه واقع مر وصل بنا الى التواجد هنا لنجلس امام ابنتي القاصر الممددة على سريرها بالمشفى مكبلة بالاجهزة وآمالنا ان يساعدها الله لتنجو مما تعرضت له.”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.