شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل تدفع الفلسطينيين لانتفاضة ثالثة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكد قادة فلسطينيون في أحاديث لمراسل موقع “هسا” بالضفة الغربية أنهم لن ينجروا لانتفاضة ثالثة تنقذ رئيس ا لوزراء الإسرائيلي المتظرف من مأزقه والضغط العالمي الذي يتعرض له.

رسالة “وقحة وملغومة”

وفي هذا المجال، رأى اللواء عدنان ضميري ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية، اليوم، بأن طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من الرئيس محمود عباس بتهدئة الاوضاع في الضفة الغربية بمثابة رسالة “وقحة وملغومة”.
واضاف، ان “الهدف من الطلب هو توجيه اللوم لرئيس الشعب الفلسطيني في وقت يتناسى فيه بان أسباب الإنفجار يمثله الموقف الإسرائيلي وسلوك المستوطنين الاجرامي على الارض واغتيال الاسرى وقمعهم”.
وتابع، ان نتنياهو وجنرالات الإحتلال يرغبون باندلاع إنتفاضة ثالثة للخروج من أزمتهم السياسية وموقفهم اللاأخلاقي من الشرعية الدولية.
وأوضح، ان “نتنياهو يبحث عن تصعيد العنف بجيشه ومستوطنيه ليحمل الجانب الفلسطيني المسؤولية، ويشكل حكومة حرب لمواجهة ما يسميه بالعنف الفلسطيني”.
وقال إن “المقاومة الشعبية الفلسطينية للاحتلال بالوسائل السلمية حق ودفاع عن النفس، يقوم الاحتلال بقمعها واجتياح المناطق الفلسطينية لحماية المستوطنين اثناء تنفيذهم لجرائمهم ضد القرى والمدن والمخيمات الفلسطينية”.

قراقع يرى عكس ذلك

وعلى عكس الضميري، رأي عيسى قراقع، وزير الأسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية، أن الانتفاضة الشعبية قد بدأت، محملا إسرائيل المسؤولية عن استشهاد الشهيد عرفات جرادات، وذلك بسبب تعرضه للتعذيب خلال التحقيق معه في معتقل الجلمة.
وأضاف قراقع في مؤتمر صحفي برام الله اليوم:” الانتفاضة لا تحتاج إلى قرار، إنها حالة عفوية، إذ تنطلق الشرارة تلقائيًّا ردًّا على ما تقوم به دولة الاحتلال”.
وقال: “إن كان الرئيس أوباما يريد أن يزور المنطقة بهدوء، فعليه أن يضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى، خاصة المضربين منهم عن الطعام، وإلا سيأتي إلى فلسطين وهي ملتهبة، والمسؤول عن هذا التصعيد هو الاحتلال”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.