شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عميد الأسرى ماهر يونس يبدأ اضرابا عن الطعام

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

شرع عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب ماهر عبد اللطيف يونس ( 54 عاما ) من بلدة عارة اليوم الإثنين ، اضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقاله وبقائه في السجن بعد أن دخل عامه الـ 31 الشهر الماضي .

ويأتي اضراب ماهر يونس تزامنا مع انتفاضة الأسرى في السجون الذين شرع الالاف منهم باضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين منذ عدة أشهر مثل سامر العيساوي وأيمن الشراونة ، فضلا عن استشهاد الأسير عرفات جرادات في سجن “مجيدو” أول أمس اثر التعذيب والتنكيل به في أقبية التحقيق .

كما أن الأسرى يعانون من اللامساواة والاجحاف بحق أسرى فلسطينيي الداخل وخاصة فيما يتعلق بصفقات الافراج ، والزيارات ، الاتصالات، الدراسة، المشاركة بمآتم وتحديد الأحكام وغيرها .

وعلم مراسلنا من مؤسسة يوسف الصديق أن ماهر يونس خرج اليوم الى الزنازين ويحمل رسالتين للقيادة الفلسطينية يطالب فيها بعدم التمييز بين أسرى الضفة والقطاع والداخل الفلسطيني والقدس وعدم استثناء أحد من الأسرى لا سيما القدامى حيث أن كلهم يمثلون الحركة الوطنية الأسيرة .

كما وشدد في رسالته للسلطة التي تستعد لاستقبال الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي تتضمن اتمام صفقة مع اسرائيل للإفراج عن أسرى الضفة ، حيث يطالب ماهر يونس بعدم استثناء الأسرى القدامى سواء كانوا من الضفة أو غيرها . مشددا أن أسرى الداخل دوما أهملتهم السلطة ضمن إفراجات اوسلو وصفقات التبادل التي عقدت من عام 1985 .

والدة الأسير ماهر :” السلطة دوما تهمل اسرى الداخل “

وقالت الحجة ام ماهر التي زارت ابنها أمس في السجن ، قالت ان الأوضاع سيئة في السجون ولا يوجد عدل ولا استقرار وأن الأسرى يفقدون أدنى حقوقهم ، حيث طالبت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن لا يهمل أسرى الداخل في أي صفقة وأن لا يضع أسرى فلسطينيي الداخل في سلة المهملات كعادته” حسب قولها.

وأكدت ان ابنها من الأسرى القدامى قبل ” اوسلو” وقد ضحوا من اجل القضية الفلسطينية، مشيرة أنه لولا أهل الداخل لما كان شيء اسمه “فلسطين” . مشددة أن صفقات حسن النية التي أبرمتها السلطة مع اسرائيل شملت اسرى قدامى من الضفة فقط مثل سعيد العتبة وأبو السكر ، بينما أسرى الداخل دائما كانوا مهملين .

وقالت أم ماهر أن اعضاء الكنيست العرب يسعون للقائنا فقط عندما يريدون الأصوات في الانتخابات ، بينما لا نراهم ولا نسمع صوتا لهم في أزماتنا ، ومن واجبهم الضغط على القادة الفلسطينية من أجل الافراج عن الأسرى .

وحيت ام ماهر نشاطات لجنة متابعة قضايا الأسرى والشهداء والجرحى وأن هذا أقل الواجب تجاه الأسرى البواسل الذي أفنوا عمرهم خلف القضبان. وأشارت ام ماهر أن اضراب الأسرى عن الطعام واستشهاد جرادات من الممكن ان يشعل انتفاضة ثالثة.

ووصفت معنويات ابنها بالعالية كذلك الأسرى مؤكدة أنهم لن ينكسروا أمام السجان وسيحققوا مطالبهم ان شاء اللهم .

أبو شيخة :” نصب خيمة “ماهر يونس” في عارة اليوم”

من جهته ثمّن الشيخ نضال أبو شيخة رئيس مؤسسة يوسف الصديق نضال الأسرى لا سيما ماهر يونس الذي افتتح اليوم اضرابه عن الطعام مؤكدا ان على الجماهير دعم قضية الاسرى والتفاعل مع قضيتهم عبر المؤسسات التي تعنى في هذه القضية لتحقيق مطالب الأسرى.

وقال ابو شيخة أنه من واجب المؤسسات تفعيل قضية الاسرى والضغط على كآفة الجهات المسؤولة ، وفي هذه المناسبة نعلن عن اقامة خيمة تضامن شعارها التحدي والصمود باسم “ماهر يونس” في بلدته عارة ، لدعم ماهر وكآفة الأسرى في قضيتهم العادلة .

يذكر أن عمداء الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا أكثر من 20 عاما داخل السجون يصل الى 73 وعلى رأسهم الأسير ماهر يونس وكريم يونس ، وهذا العدد يشمل الضفة وغزة والقدس والداخل الفلسطيني .

كما ويشار أن كريم وماهر يونس هم عمداء الأسرى الفلسطينيين والعرب ، اللذان اعتقلا في يناير عام 1983، وحكم عليهما بالسجن المؤبد مدى الحياة بعد أن كان من المقرر تنفيذ حكم الاعدام بحقهما .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.