شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اليهود المتطرفون يحتفلون بالبوريم بالاعتداء على شاب عربي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تعرض الشاب حسن أصرف البالغ من العمر 37 عامًا من سكان يافا-تل أبيب لإعتداء عنيف من قبل مجموعة من اليهود المتطرفين كانوا يحتفلون بعيد “البوريم – المساخر” – حسب إدعاء افراد عائلته.

ويرقد الشاب المصاب حاليًا في مستشفى ايخلوف وهو يعاني من جراح خطيرة في منطقة الرأس، والى جانبه زوجته التي عبرت عن استنكارها وشجبها لما تعرض له من إعتداء دون مبرر فقط لأنه عربي!.

تفاصيل الإعتداء

وبحسب المعلومات الواردة لموقع هسا فإن المصاب حسن اصرف كان يتواجد فجر اليوم لدى تعرضه للإعتداء في مكان عمله على مقربة من شارع “اليركون” في تل ابيب، حيث ألقى الجناة ويصل عددهم لـ 18 شخصًا (حسبما افاد به العائلة) عليه زجاجات فارغة بعد أن تحدث بالعربية على مقربة منهم، ما ادى الى اصابته.

زوجة المصاب:

حسن تعرض لإعتداء دون ذنب:”احمد الله ان زوجي مازال على قيد الحياة، بعد تعرضه لمثل هذا الاعتداء الوحشي والخطير، ان حسن زوجي كان يزاول عمله في الشارع المذكور، ودون ذنب او مبرر هاجمه هؤلاء الوحوش”.
إصابة بالغة
وافادت المصادر الطبيه ان المصاب يعاني من كسور في جمجة الرأس وإصابة بالغة في عينه اليسرى مشيرين الى انه نجا بأعجوبة.

تعقيب الشرطة

وعقبّت لوبا السمري الناطقة بلسان شرطة اسرائيل :”انه بالفعل تم إستلام شكوى بهذا الخصوص، وقد تم فتح تحقيق في القضية بمركز شرطة ليف في تل ابيب”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.