شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

صدور كتاب “السنسلة” للكاتب المسرحي عفيف شليوط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 فبراير, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

حيفا:الموقد الثقافي- صدر مؤخراً عن منشورات “مكتبة كل شيء” كتاباً جديداً للكاتب المسرحي عفيف شليوط ، وهو عبارة عن مسرحية بعنوان “السنسلة” ، المسرحية المدرجة في منهاج اللغة العربية في المدارس العربية الثانوية، حيث تم اعداد الكتاب كمادة مساعدة لطلاب المدارس الثانوية . شمل الكتاب نبذة عن حياة الكاتب، تحليل للمسرحية أعدّه الأستاذ الكاتب اسكندر عمل ، ومن ثم النص المسرحي.
جاء في تحليل المسرحية الذي أعدّه الكاتب اسكندر عمل :”الصراع بين المصلحة العامة والمصلحة الذاتية هو صراع بين الإثرة والإيثار، بين التضحية من أجل المجتمع والأنانية الكريهة. هذا الصراع يكون صعباً ومؤلماً عندما تسلّط سطوة الحاكم وجبروته على رقاب من هم تحت سلطته “.
وعن الجانب الفني كتب عمل ” في هذه المسرحية يشغل الصراع الداخلي حيّزاً واسعاً ، وهناك حاجة ماسة لإيصال هذا الصراع للمشاهد، لذلك يستعمل الكاتب الحوار الداخلي الذي يدور داخل المهندس بين مصلحته الذاتية وبين المصلحة العامة ، هذا الصراع الذي يزداد حدّة كلما اقتربت ساعة الحسم”.
مؤلف الكتاب عفيف شليوط يعتبر كاتباً مسرحياً بارزاً في حركتنا المسرحية المحلية ، ولد في مدينة شفاعمرو بتاريخ الثالث من كانون ثاني – يناير – 1962، تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدينته شفاعمرو ، درس موضوعي الأدب المقارن واللغة العربية في جامعة حيفا ، حصل على اللقب الثاني وبدأ مرحلة اعداد أطروحة الدكتوراة . عمل محرراً في جريدة “الاتحاد” ، وسكرتيراً لتحرير مجلة “مواقف” ، ورئيساً لتحرير صحيفة “العاصفة” ، ومجلة “الأفق” . كما أسس في العام 1977 مسرح الغربال الشفاعمري ، وبادر في العام 1983 الى انشاء رابطة المسرح العربي ، ويشغل منذ العام 1996 منصب مدير عام مؤسسة “الأفق” للثقافة والفنون..
كتب وأخرج العديد من المسرحيات والتي قدمت جميعها على خشبة المسرح ، وشارك في مهرجانات مسرحية دولية وفي البلاد كممثل وكاتب مسرحي ، مثل في مهرجان نيويورك المسرحي في العام 1990 ، وفي مهرجان المسرح الآخر في عكا في العامين 1998 و 2002 . وشارك في العام 2000 في ورشة للكتاب المسرحيين في المسرح الملكي في لندن ، حيث ترجمت مسرحيته “بموت اذا بموت” الى اللغة الانجليزية وعرضت مقاطع منها في اطار الورشة . وفاز في العام 2002 بجائزة مهرجان مسرحيد الكبرى ، جائزة أفضل ممثل على مسرحيته “اعترافات عاهر سياسي” وهي من تأليفه أيضاً .
كما شارك في التمثيل في العشرات من المسرحيات منها :
“رأس المملوك جابر” ، “الموت الأكبر” ، “أبو مطاوع وحرية المرأة” ، “هيصة” ، “الرجل الذي فكر لنفسه ” و “حارق المعبد ” . كما شارك في التمثيل في برامج تلفزيونية مختلفة درامية وللأطفال.
صدر للكاتب عفيف شليوط : “يوم في عيادة”، “كفى”، “أبو مطاوع وحرية المرأة” ، “بيضاء الثلج والأقزام السبعة” ، “بموت إذا بموت” و “اعترافات عاهر سياسي” وجميعها نصوص مسرحية ، “الصمت القاتل” و “جرس الإنذار” مجموعات قصصية ، و ” جذور الحركة المسرحية الفلسطينية” دراسة توثيقية.
جاء الكتاب ب 46 صفحة من الحجم الوسط ، صممه فادي ضو.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.