شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

شمعون بيرس: يطالب بإدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية.

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أستغل رئيس الدولة شمعون بيرس منصة اليوم في تل حاي، في الذكرى الثالثة لإحتلال البلدة من قبل اصحابها العرب، ليطالب بإدراج حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية العالمية!.

وبهذا انضم رئيس الدولة شمعون بيرس إلى الدعوة الموجهة إلى الاتحاد الأوروبي بإدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال بيرس إن “هناك المزيد من الأدلة حول ضلوع هذه المنظمة في نشاطات إرهابية بإبحاء من إيران”.

وأضاف رئيس الدولة جملة اعتاد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ترديدها بالآونة الأخيرة “إن سيوف حزب الله تهدد سلامة لبنان أكثر ممّا تهدد إسرائيل”.

وكانت قد أعربت اسرائيل أمس الاربعاء عن خيبة أمل واستياء شديدين من موقف الاتحاد الأوروبي حيال حزب الله، وامتناعه عن تبني موقف تل أبيب بإدراجه على لائحة الإرهاب الأوروبية.

وافاد موقع المنار الخميس ان وزير ما يسمى بـ الجبهة الداخلية لحكومة الاحتلال الاسرائيلي آفي ديختر وصف النقاش الدائر لدى دول الاتحاد الأوروبي، حول ما إذا كان حزب الله تنظيماً إرهابيا أو لا، بـ “المهزلة” و”بالابتعاد عن الواقع”، داعياً دول الاتحاد الى إدراج الحزب على القائمة الإرهابية الأوروبية.

وكان ديختر قد وصل أمس الى فرنسا، في إطار مهمة رسمية تهدف الى دفع العواصم الأوروبية الفاعلة والمؤثرة في قرارات الاتحاد الأوروبي للإعلان عن حزب الله كتنظيم إرهابي، ووضعه على اللائحة الأوروبية للتنظيمات الإرهابية، إلا أن المهمة كما يبدو واجهت عراقيل وصدّ أوروبيين، وتحديداً من فرنسا، الأمر الذي دفعه الى الإعراب عن استيائه، عبر وسائل الإعلام والمقابلات الصحافية.

وأكد ديختر أن “حزب الله هو العدوّ اللدود لإسرائيل”، وهو أيضاً “حليف سوريا وإيران”، زاعما انه “ليس هناك جدال من أنه يقف وراء الهجمات التي حدثت في العقود الأخيرة”.

وفي لقاء مع مراسلي وكالات الأنباء العالمية في باريس، اتهم ديختر عدداً من الدول الأوروبية بـ “الابتعاد عن الواقع إزاء ما يتعلق بحزب الله”، وحذر دول الاتحاد من عواقب التردد وعدم المواجهة، وشدد على “ضرورة عدم الاعتناء بما يمكن أن يتسبب به إدراج حزب الله على قائمة الإرهاب الأوروبية، سواء ما يتعلق بالوضع السياسي في لبنان، أو باستقراره الأمني”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.