شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نصائح عند شراءك لعبة لاطفالك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 مارس, 2013 | القسم: الأطفال

تريدين شراء إحدى الألعاب التى يحبها طفلك، ولا تعرفين إذا كانت خطرة أو مفيدة وهل تناسب عمره أم لا، إليكِ بعض النصائح التى يجب أن تاخذيها في اﻹعتبار قبل شرائك لعبة لطفلك.

الكثير من الخيارات

لابد أن تكون هناك العديد من الخيارات حتى تستطيعي اختيار اللعب التى تفيد ابنك، والتى تستوفى معايير اللعب الجيد علي سبيل المثال، لا تعلمه العنف، تناسب عمره وتنمي من مواهبه، مصنوعه من مواد صحية لا تضر طفلك.

التركيز على ما يحتاجه الطفل

يجب على الآباء والأمهات التركيز عند شراء الألعاب لأطفالهم على اللعبة التى تساعد الطفل على النمو والتفكير، كما أنها لابد أن تكون سهلة الاستخدام فلا تشتري لعبة تناسب اﻷطفال الكبار مثلاً لطفل في الثالثة من عمره! لن يستفيد منها و لن يستمتع بها أيضاً

.ضعي مواهب طفلك و اهتماماته في قائمة أولوياتك عند شراء لعبة له

آمنة من الأخطار

تجنبي شراء اللعب ذات الحجم الصغير أو المصنوعة من مواد لينة جداً للأطفال الصغار دون الرابعة، حيث يمكنهم ابتلاعها ﻷن اﻷطفال في هذا السن الصغير عادة ما يأخذون كل شئ الي أفواههم، كما يجب تجنب اللعب التى يسهل كسرها ومن ثم تؤذي الطفل بالقطع المكسورة،أيضاً علي الوالدين النظر إلى اللعب من وجهة نظر الطفل، وليست وجهة نظرهم الشخصية.

تحفيز الإبداع

لابد من اختيار اللعب التى تحفز على اكتشاف مواهبهم، عن طريق المشاركة وعدم الاعتماد على الألعاب الميكانيكية، والتى لا تعتمد على الاكتشاف، لكن على تحريك اللعبة فقط.

تجنب شراء اللعب مجهولة الصنع

تجنبي شراء اللعب الرخيصة المصنوعة من مواد مجهولة المصدر، والتى تكون مقلدة فى بعض الأحيان، وبالتالى هذه المواد قد تسبب الأمراض ﻷطفالك لاقدر الله، أو تصيب الأطفال بجروح عند اللعب بها.

النوعية وليس الكمية

لابد من الاهتمام بشراء اللعب ذات النوعية السليمة، واختيار الألعاب التى تساعد على الإبداع وعدم الاهتمام بشراء كمية كبيرة من اللعب فقط، فيمكن أن يمتلك الطفل لعبتان يساعدوه على التفكير وإخراج طاقته بشكل فعال، وهناك طفل آخر يمتلك العديد من اللعب التى لا يستفيد منها أبداً

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.