شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مستوطنون يعتدون على مواطنين في سلفيت

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اعتدى عدد من مستوطني مستوطنة ‘تفوح’، فجر اليوم الاثنين، على ممتلكات المواطنين في قرية ياسوف شرق محافظة سلفيت، واعتقلت قوات الاحتلال شابا من القرية.

وأفاد شهود عيان، بأن عددا من المستوطنين أعطبوا إطارات ثلاث مركبات، كانت تقف أمام منازل المواطنين في القرية، وقاموا بخط شعارات عنصرية تنادي بدفع الثمن، وقال الشهود: إن هذه المركبات تعود ملكيتها لكل من: ناصر عبد الله، ومفيد مصلح، ونشأت عبد الفتاح.

إلى ذلك، أكد الشهود أن قوات الاحتلال داهمت القرية في ساعات متأخرة من الليل، وعاثت خرابا في عدد من المنازل، واعتقلت الشاب ثائر نعيم سعيد (22 عاما)، عقب اقتحام منزله والعبث في محتوياته.

هدم منزل في القدس لصالح شارع استيطاني

في سياق متصل هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، اليوم الإثنين، منزلا يعود لعائلة أبو صفا في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص، وذلك تمهيدا لشق شارع 21 الاستيطاني.

وقال شهود عيان إن قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال الخاصة ترافقها طواقم تابعة للبلدية العبرية حاصرت المنطقة ومحيط المنزل، وأغلقت شارع ‘جبران خليل’ قبل أن تشرع بهدم المنزل.

وقال قريب العائلة أبو رمزي أبو صفا لمراسلنا، إن عائلتي حسن وشقيقه رائد أبو صفا يقطنون المنزل ويبلغ عدد أفراد العائلة 12 نفرا، ومساحة المبنى حوالي 130 مترا مربعا، علما أنه تم تشييد المبنى قبل 12 عاما.

وأضاف أن العائلتين كانتا بضيافته ولم تتواجدا في المبنى لحظة الهدم، وقد تلقوا اتصالا من أحد الجيران يفيد بأن جرافات الاحتلال وقوات خاصة تحاصر المبنى تمهيدا لهدمه، ولفت إلى أنهم وصلوا إلى المنطقة ووجدوا المبنى عبارة عن كومة من الركام والخراب.

وقالت العائلة إن عملية الهدم لم يسبقها أي إخطار، وإنه لم يتم مخالفة العائلة على البناء رغم محاولتها استصدار رخصة بناء منذ سنوات.

من جهة أخرى، أعرب العديد من سكان بيت حنينا عن خشيتهم أن تكون عملية الهدم اليوم مقدمة لعمليات هدم أوسع لصالح شق الشارع الاستيطاني رقم 21 الذي سيدمر العديد من المباني المأهولة ويدمر الأراضي المجاورة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.