شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نبش قبر ولي الله حسام الدين أبو الهيجاء من قبل مجهولين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أقدم مجهولون الليلة الماضية على اقتحام مقام ولي الله “حسام الدين أبو الهيجاء” وهو احد قادة المجاهدين في عهد صلاح الدين الايوبي، والواقع بمدخل بلدة كوكب أبو الهيجاء، وقاموا بعملية تدمير للمقام والقبر ومحاولة نبشه حتى وصل عمق النبش لاكثر من نصف متر.

وقد تم اكتشاف الجريمة النكراء بعد منتصف الليلة الماضية، وتم استدعاء الشرطة التي وصلت الى المكان واطلعت على الاعتداء وقامت بعملية توثيق لما تم الاعتداء عليه، في حين عبر العديد من المواطنين من سكان القرية عن شجبهم واستنكارهم للفعلة النكراء والتي تمثل اعتداء سافرا على مقدسات العرب والمسلمينز

شجب واستنكار
كما ووصل الى مكان الحادث عضو الكنيست النائب مسعود غنايم الذي “عبر عن شجبه واستنكاره للفعلة وطالب الشرطة بالبحث عن الجناة ومعاقبتهم، مؤكدا أن هذه الفعلة نكراء بكل ما تحمل الكلمة من معنى”.

بيان مكتب غنايم
وعمم مكتب النائب غنايم بيانا جاء فيه: “قام النائب مسعود غنايم بمعاينة آثار التخريب التي طالت مقام أبو الهيجاء في قرية كوكب أبو الهيجاء الليلة الماضية”. وتابع البيان: “وقد أقدم مجهولون على نبش قسم من القبر وحفره وإزالة الحجارة والتراب عنه، وتأتي زيارة النائب مسعود غنايم للمكان بعد اتصال بعض الأهالي به ، وقد تواجدت الشرطة بالمكان وتحقق بما جرى”.
وقال النائب مسعود غنايم خلال وجوده هناك: “من يقدم على مثل هذا التخريب لمعلم ومقام له مكانة تاريخية ودينية يرتكب جرما ويتعدى على حرمة هذا المكان وقيمته التاريخية، ويجب على الشرطة التحقيق بسرعة لمعرفة الجناة ومعاقبتهم ومنع تكرار مثل هذه الجريمة” الى هنا نص البيان.

جريمة نكراء
هذا، وقال مصطفى عبد الفتاح مدير المكتبة العامة في كوكب أبو الهيجاء ومؤلف كتاب عن تاريخ أبو الهيجاء عن الحادثة النكراء: “إنها جريمة نكراء ترتكب بحق اهالي كوكب، وتطال تاريخنا وحضارتنا وتراثنا الوطني والديني، والاصابع الاثمة التي امتدت اليوم لتطال هذا الارث الديني والوطني، ستعرف كوكب واهالي كوكب كيف يردون على كل من تسول له نفسه بأن يدمر هذا الارث الحضاري والثقافي والسياسي”. وأضاف: “إننا نحمل كامل المسؤولية السياسية والتاريخية والى السلطات التي تهاونت بل وكانت شريكا كاملا في مثل هذه الاعمال من خلال تغيير اسماء تاريخية وتراثية لمعالم قريتنا والتي يميزها تاريخها العريق وتراثها الغني. إننا نطالب السلطات بالتراجع عن سياستها المتهاونة في مثل هذه القضايا ونطالبها بالكشف الفوري عن الجناة وايقاع اقسى العقوبات في من يرتكب مثل هذه الاعمال”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.