شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“أنا والعمر سائران صحابا”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 فبراير, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

“أنا والعمر سائران صحابا”… في مكتبة “أبو سلمى”

الناصرة-الموقدالثقافي:

بادر الشاعر مفلح طبعوني يوم الأربعاء الماضي من خلال عمله الثقافي في مركز محمود درويش في الناصرة وبالتنسيق مع دائرة المراكز الجماهيرية في بلدية الناصرة إلى إقامة ندوة أدبية عن ديوان ” أنا والعمر سائران صحابا” الذي صدر مؤخرًا للدكتور محمد حبيب الله.

وقد عقدت الندوة في قاعة مكتبة “أبو سلمى”- الناصرة وشارك فيها لفيف من المثقفين الذين حضروا من مختلف مدننا وقرانا العربية.

افتتح الندوة مركزها الطبعوني، ومما قاله: الشعوب الراقية تعالج نفسها من اشكالياتها بالإبداع على اختلافاته، فمنهم من يتعالج بالموسيقى ومنهم من يتعالج بالقصيدة ..ألخ..
أما الأستاذ الكاتب مفيد صيداوي قدم مداخلة شاملة عن الديوان المختفى به وعن تجربة صاحبه الحياتية والأدبية، ثم تطرق إلى الإختلافات الإبداعية الشعرية في الشعر الفلسطيني، كما قرأ نماذج من شعر حبيب الله لتأكيد طروحاته التي أثارت ردود فعل إيجابية عند الحضور.

بعد ذلك تحدث حبيب الله عن علاقته بمسقط رأسه قرية عين ماهل التي زينت غلاف ديوانه بصورتها ذاكرًا بعض المواقف من سيرته الذاتية. وقرأ العديد من القصائد التي تصور ملامح من تجاربه الإنسانية.
ثم دار نقاش شارك فيه عدد من الحضور أثرى الندوة وأضاف لها أبعادًا أدبية قيمة.

يذكر أن الدكتور محمد حبيب الله: ولد في قرية عين ماهل سنة 1938
أنهى تعليمه الثانوي في المدرسة الثانوية البلدية في الناصرة (1958) وانهى دار المعلمين العرب في يافا .
عَمِلَ مُعَلِّمًا لعدة سنوات، وتابع دراسته الجامعية في الجامعة العبرية في القدس وانهى درجة ال B.A ودرجة الماجستير M.A في التربية واللغة العربية.

عمل في دار المعلمين- حيفا مرشدًا تربويًا ومعلمًا للغة العربية.

حصل على الدكتوراه في جامعة ولاية ميشيغان Michigan State University في امريكا.

الّفَ مجموعة من الكتب منها: ما هو خاص به ومنها بالمشاركة مع آخرين في مجالات اللغة والتربية والتعليم العربي والمناهج التعليمية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.