شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مورينيو يحمل التعادل لراموس ويثق في التأهل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 فبراير, 2013 | القسم: رياضـة

حمل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني مسئولية التعادل مع مانشستر يونايتد الإنكليزي ذهابا على ملعب سانتياغو برنابيو بهدف لكل منهما في ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى مدافعه سرجيو راموس.

وكان راموس مكلفا برقابة داني ويلبيك أثناء ضربة ركنية في الدقيقة 20 ، لكن المهاجم الأسمر نجح في الهروب منه وتسديد ضربة رأسية بأريحية إلى داخل شباك دييغو لوبيز.

وخلال المؤتمر الصحفي عقب انتهاء القمة القارية، عاتب مورينيو المدافع الأندلسي بطريقة غير مباشرة دون ذكر اسمه، قائلا: “لقد تدربنا على كيفية التعامل مع الضربات الثابتة والركنيات، كما شاهدنا شرائط فيديو للخصم لتحديد مواطن القوة لديه، حين تخسر المعارك الفردية لن يكون هناك نظام جماعي، لقد لعبنا بشكل جيد منذ بداية المباراة، وهم سجلوا من أول فرصة أتيحت لهم”.

وعن حظوظ التأهل وفقا لنتيجة مباراة الإياب في أولد ترافورد، قال المدرب الأوحد: “أحب لعب مباريات الذهاب على أرضي، في الإياب إذا تقدمنا بهدف أولا سنكون في المقدمة، حظوظ التأهل متساوية بنسبة 50 بالمئة”.

وشدد المدرب الفائز بالتشامبيونز ليغ من قبل على أن “مان يونايتد لن يلعب بنفس الطريقة الدفاعية البحتة في الإياب لأنها ليست من ثقافته”.

كما أكد على أن معنوياته لم تنخفض بعد التعادل، مبينا: “لن أفقد الأمل بنسبة 1بالمئة، سأعود إلى بيتي مرتاحا، لا أشعر بأي توتر، بذلنا أقصى ما بوسعنا، أحيانا تربح وأحيانا تخسر، هم أيضا سنحت لهم فرصتين جيدتين للتسجيل”.

ورفض مورينيو تحليل المباراة بشكل متعمق، مكتفيا بالإشارة إلى أن “الريال أتيحت له فرص أكثر للتهديف، وسيكون بإمكانه هز الشباك في (مسرح الأحلام)”.

وعن التبديل الذي أجراه بخروج تشابي ألونسو واستبداله ببيبي، علق (مو) “تشابي قدم مباراة كبيرة في ظل صعوبات أكبر، حاول كثيرا، كان بعيدا عن الراحة، وكان لزاما عليه التوقف”.

وفيما يتعلق بلقائه مع السير أليكس فيرغسون، أوضح “لم نتحدث في أي شئ عن كرة القدم، كانت محادثة خفيفة، نحن أصدقاء”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.