شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فرديناند يرحب بـ”الصديق” رونالدو ويستذكر “الكابوس” راؤول

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

النسبة لقلب دفاع مانشستر يونايتد ريو فرديناند فإن مواجهة زميله السابق ونجم ريال مدريد الحالي كريستيانو رونالدو تحمل مشاعر متباينة، ففي الوقت الذي يتوق فيه للقاء صديقه، يتخوف من الخطورة التي قد يشكلها اللاعب البرتغالي على مرمى “الشياطين الحمر”.

ويلتقي الفريقان ليلة الأربعاء على ملعب “سانتياغو بيرنابيو” في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ويضع فرديناند كامل تركيزه في خدمة فريقه الساعي للتأهل إلى المباراة النهائية للمرة الرابعة في الأعوام الستة الأخيرة.

ولم ينكر أغلى مدافعي الكرة الإنكليزية تواصله مع رونالدو منذ رحيل الأخير إلى ريال مدريد، وقال في مقابلة مع مجلة “تشامبيونز” الخاصة بمسابقة دوري الأبطال الأوروبي: “لقد تبادلنا عدداً من الرسائل القصيرة، لكن عندما تكون في وضع كهذا لتواجه صديقاً سابقاً، فإن كل الرسائل والمحادثات تنقطع ولا تتحدث مع الطرف الآخر حتى نهاية المباراة”.

ويتوقع فرديناند استقبالاً حاراً لرونالدو من قبل جمهور مانشستر يونايتد، خصوصاً وأن اللاعب البرتغالي لعب دوراً كبيراً في فوز الفريق الإنكليزي بآخر ألقابه القارية في العام 2008، وقال فرديناند: “الجمهور قدره حقاً عندما تواجد هنا، ومنذ أن رحل يتغنى الناس باسمه، جاء هنا وهو صبي صغير وتركنا كلاعب من الطراز العالمي، أظهر كثيراً من الاحترام منذ رحيله ومايزال يفعل ذلك”.

وحذر فرديناند من التركيز على رونالدو وحده في مباراة الأربعاء مبينا أنه لا توجد طريقة مثالية لوقف اللاعب البرتغالي، وقال ممازحاً: “يجب أن يتواجد أكبر عدد ممكن من اللاعبين حول الكرة عندما تكون بحوزته!! لكن لا.. ريال مدريد فريق جيد يجعلك متواجداً كفريق في كافة أنحاء الملعب في حالة الدفاع”.

فرديناند يرحب بـ\"الصديق\" رونالدو ويستذكر \"الكابوس\" راؤول - كرة القدم - دوري أبطال أوروبا

ومن تشكيلة الفريق الحالية، فإن ثلاثة لاعبين فقط هم رايان غيغز وبول سكولز وفرديناند شاركوا في آخر مواجهة أمام ريال مدريد، كان ذلك في موسم 2002-2003، حينها فاز الفريق الملكي 3-1 على ملعبه “سانتياغو برنابيو” قبل أن يخسر في “أولد ترافورد” 3-4 في مباراة أحرز خلالها رونالدو “البرازيلي” ثلاثة أهداف، ويتذكر قلب دفاع المنتخب الإنكليزي السابق تلك المواجهة جيداً: “في مباراة الإياب، سيطروا على كافة أرجاء الملعب لأكون صادقاً”.

ويتذكر فرديناند على وجه الخصوص كيف عانى لمراقبة قائد ريال مدريد السابق راؤول غونزاليز “اللعب أمام راؤول كان أمراً صعباً، يلعب في خط المقدمة وينظر إليك وكأنه يقول لك.. هل تريد فعلاً أن تأتي هنا وتراقبني؟ إذا أتيت إلى هنا سيقوم لاعب آخر باستغلال المساحة التي ستتركها أو سأستغلها بنفسي، بالنسبة للطريقة التي يجعلك تفكر فيها، أعتقد أن راؤول هو المهاجم الأشد ذكاء من بين الذين لعبت أمامهم”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.